زينة تثير قلق جمهورها بصورة وداع عام 2019

أثارت الفنانة المصرية زينة قلق جمهورها بصورة نشرتها عبر السوشال ميديا وهي داخل أحد المستشفيات ووجهها مليء بالكدمات، متسائلين ما إذا تعرضت لحادث أو ما شابه.

ونشرت زينة عبر حسابها في تويتر صورة وهي ترقد على سرير داخل أحد المستشفيات، وعلقت الحمد لله بنودع 2019، دون إضافة أي تفاصيل أو توضيح لوقت التقاط الصورة وسببها.

وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع الصورة، معربين عن قلقهم الشديد ومتمنين لها الشفاء العاجل.

وكانت زينة أعلنت من قبل عن تعرضها إلى إصابة في عينيها، ولكنها لم تكشف عن أسباب الإصابة.

وتأثر نجلها بهذه الإصابة وبكى بحرقة حيث قالت له: "أمال لما أعجز وأبقى كركوبة هتعمل إيه".

وكان مقطع فيديو مسرّب قد كشف حقيقة المشاجرة التي وقعت بين الفنان المصري أحمد عز وشقيقة الفنانة زينة أثناء قضاء عطلة في فندق بالساحل الشمالي.

وأظهر الفيديو، الذي وثّقته كاميرات المراقبة جلوس عز بالمطعم الخاص بالفندق على طاولة بصحبة شخص – أحد شهود الواقعة – ويتبادلون حوارًا جانبيًا يتخلله تلبية عز لرغبات بعض المعجبين للتصوير معه بطريقة السيلفي، وهو ما لفت انتباه نسرين شقيقة زينة التي اتّجهت بصحبة شقيقها، ودفعت أحمد عز في وجهه خلال جلوسه، قائلةً: "أنا حلفت إني أضربك وأشتمك لو شوفتك".

بعدها تساءل عز مندهشًا من اعتداء امرأة عليه أمام الحضور مدعيًا أنه لا يعرفها، فكشفت عن شخصيتها لينهض عز ويتركها متجهًا إلى أمن الفندق، ليحرّر محضر سبّ وقذف ضدها.

كما ظهر في الفيديو نجلا الفنان أحمد عز، التوأم زين الدين وعز الدين، للمرة الأولى منذ فترة أثناء مشاجرة خالتهما مع والدهما، وبدآ ينظران إلى المشاجرة وغير مدركين لسبب الخلاف.

يُذكر أن زينة وشقيقتها قاما بتحرير محضر مضاد بقسم شرطة العلمين ضد الفنان أحمد عز بتهمة التعدي عليهما بالضرب في أحد الفنادق الشهيرة بالساحل الشمالي.

ولعز وزينة تاريخ طويل من الخلافات، بدأت حينما أنجبت زينة ابنيها التوأم منه، ورفض الاعتراف بهما، إلا أن المحكمة نسبتهما إليه وألزمته بدفع مصاريفهما.

يذكر أن زينة تنتظر عرض فيلمها الجديد "الفلوس"، والذى يشارك فى بطولته تامر حسنى، وتأليف محمد عبد المعطى، وإخراج سعيد الماروق.