محمد عبده.. مخاوف من تدهور حالته الصحية لهذا السبب!

يعاني الفنان السعودي القدير محمد عبده من بعض التعب والإرهاق الذي تعرض له خلال الأيام الماضية، وظهر ذلك جليًا خلال مشاركته في الحفل الذي أقيم في أبو ظبي مطلع هذا الأسبوع، وجاء تعبه في اليوم التالي من مشاركته في حفل موسم الدرعية، وكان حينها يغني وسط أجواء تمتاز بالبرودة الشديدة؛ ما يعتقد بأنها سببٌ في الوعكة الصحية التي يمر بها الآن.

وكان عبده أثناء غنائه في أبو ظبي قد بدأت عليه ملامح التعب والإرهاق، فلم يستطع الإكمال فطلب من الجمهور أن يلتمس له العذر بسبب ما يمر به.

وأشارت مصادر إلى أن محمد عبده يمر بحالة من الجهد والإرهاق بسبب مشاركاته الفنية المتكررة وهي التي لا تتناسب مع عمره الذي يبلغ السبعين، كما أنه لا يستطيع التحمل كثيرًا في التنقل بين المدن والوقوف بشكل طويل.

وقدم عدد من محبي الفنان نصائح متكررة بالمحافظة على صحته وعدم التعرض للإجهاد والراحة التامة، حتى لا يتعرض لوعكة صحية معاكسة ربما تكون أشد ضررًا.

وقبل عدة أيام، روجت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء وفاته نتيجة تعرضه إلى وعكة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى؛ ما اضطر الشاعر صالح الشادي بنشر صورة حديثة له معه، وهو يقضي أمسية خاصة في ليالي الصحراء الباردة.

وتصدر الفنان السعودي مؤشر جوجل في المملكة العربية السعودية، بآلاف من عمليات البحث، بعد انتشار شائعة وفاته.

وسبق للفنان محمد عبده تعرضه لجلطة دماغية؛ ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، أدخل على أثرها إلى أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية.

وأكد حينها إدريس محمد – مدير مكتب المطرب السعودي محمد عبده – إلى أن الوعكة الصحية التي ألمَت به كانت نتيجة للإرهاق الشديد الذي تعرض له بسبب حفلاته الكثيرة.

يذكر أن الفنان محمد عبده مغنٍ سعودي، ولد في محافظة الدرب بمنطقة جازان جنوب السعودية، عام 1949م، ويعد من أشهر الفنانين على مستوى الوطن العربي، ويعرف بلقب "فنان العرب"، ويحظى باحترام كبير في الساحة الفنية.