ملكة جمال ميانمار.. “أول مثلية” تنافس في مسابقة ملكة جمال الكون

بينما استحوذت زوزيبيني تونتسي من جنوب إفريقيا على لقب ملكة جمال الكون 2019، اعتبرت ملكة جمال ميانمار أول امرأة مثلية الجنس تنافس في المسابقة.

وتحدثت المتسابقة سو زين هيت 21 عامًا، صراحة عن رؤيتها لمساعدة مجتمع المثليين LGBTQ خاصة في بلدها الأصلي ميانمار، حيث إن وضع المثليين هناك غير قانوني.

وظهرت علنًا في مقابلة مع مدونة Missosology قبل أيام من حفل التيويج في تايلر بيري في أتلانتا، جورجيا الذي أقيم في 8 ديسمبر.

img

وأعلنت هيت، التي فازت بلقب ملكة جمال ميانمار مرة أخرى في 31 مايو مثليتها للعالم قائلة: "لقد توصلت إلى إدراك تام حول ميولي الجنسية على مدى فترة طويلة من الزمن، علمت أنني أصبحت واحدة منهم في عام 2015".

وأضافت أن التحدث علنًا ليس سهلاً، لكنها تريد استخدام وضعها وبرنامجها لمساعدة الأشخاص المثليين في ميانمار، وهي دولة يشار إليها أيضًا باسم بورما.

وتابعت: "يمثل ذلك شخصيًا تحديًا كبيرًا ولكني أشعر أن لدي صوت أفضل وأفضل في منصبي للترويج لهذه القضية"، مضيفة أن بعض المعجبين بالمسابقة يعرفون الأمر وما زالوا يدعمونها، لكن هذه هي المرة الأولى التي تتحدث عن ذلك في الأماكن العامة.

وذكرت: "أعتقد أنه ليس كل الدول تسمح بزواج المثليين، أريد أن يقبل العالم مجتمع + LGBTQ وحقه في اختيار طريقه والسعي لتحقيق السعادة".

وأشارت إلى أن الحب هو أقوى شيء والناس يقعون في حب البشر، وليس الجنس.

img

ولفت اعترافها الانتباه في الأيام التي سبقت المسابقة، وتحدثت أكثر عن أهمية المساواة، وقالت:"لدي هذه المنصة، إذا قلت أنني مثلية فسيكون لذلك تأثير كبير على مجتمع LGBTQ في بورما".

وأضافت: "الشيء الصعب هو أنه في بورما، لا يتم قبول الأشخاص المثليين.. وهم ينظرون إليهم كأشخاص آخرين ويتعرضون للتمييز، علاوة على ذلك، يمكن أن يواجهوا تداعيات قانونية".

في ميانمار، من غير القانوني ممارسة الجنس المثلي، وتعاقب المادة 377 ممارسة الجنس مع المثليين بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

كانت قد فازت زوزيبيني تونتسي البالغة من العمر 29 عامًا من جنوب إفريقيا، بمسابقة ملكة جمال الكون – 2019.

واشتهرت ملكة جمال الكون قبل منحها اللقب بحملة أقامتها في جنوب إفريقيا من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين.

img