إدانة جديدة للأمير أندرو تُقحم اسم ابنته الأميرة بياتريس في فضائحه!

وسط إنكار الأمير أندرو جميع الاتهامات الموجهه له بواقعة القاصرات اللاتي كان يجبرهن صديقه الملياردير الأمريكي المنتحر جيفري ابستين على ممارسة الرذيلة مع أصداقائه، تظهر صورة جديدة تُدين الأمير، حيث أوضحت أنه لا تربطه علاقة صداقة فقط بجيفري ابستين، ولكن أيضًا بالمنتج الأمريكي هارفي وينستن المتهم بالعديد من قضايا التحرش والاغتصاب على مدار سنوات طويلة.

ونشرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن المنتج الأمريكي هارفي وينستن والملياردير المنتجر جيفري ابستين قد حضرا عيد ميلاد الأميرة بياتريس الـ 18 في عام 2006، وقد ظهرت صور من حفل عيد الميلاد تؤكد ذلك، والأميرة بياتريس هي الابنة الكبرى للأمير أندرو والدوقة سارة والتي تم إعلان خطوبتها مؤخرًا وقامت بإلغاء حفل خطوبتها بسبب أزمات والدها الأخيرة.

img

تعدّ هذه الصورة بمثابة إدانة جديدة تُضاف لقائمة الاتهامات الموجهة للأمير أندرو؛ فالمخرج الأمريكي هارفي وينستن متهم بعدة قضايا تحرش واغتصاب وخاصة من الفنانات مثل سلمى حايك، جونيث بالترو، كارا ديليفن، جوديث غودريش، أنجلينا جولي وآشلي جاد اللاتي صرحن بتعرضهن للتحرش الجنسي والانتهاك من قِبل وينستن.

أثارت الصورة غضبًا عارمًا والتي التقطت في قلعة ويندسور في عام 2006 بعد أن دعى الأمير أندرو كلًا من المنتج هارفي ويسنستن والملياردير جيفري إبستين لحضور الحفل.

الجدير بالذكر أنه بعد هذا الحفل تم اتهام ابستين باغتصاب قاصر 15 عامًا، وأسفرت التحقيقات عن إدانته وسجنه بتهمه استغلال قاصر في ممارسة الرذيلة.

وحفل عيد ميلاد الأميرة بياتريس الـ 18 قد حضره أكثر من 400 ضيف وكان حفلًا تنكريًا للأزياء من عام 1888، أي قبل ولادة الأميرة بـ 100 عام، وحضر الحفل عدد كبير من أفراد العائلة المالكة مثل الأمير إدوارد وزوجته صوفي دوقة ويسكس.

img

ويظهر ابستين في الصورة وهو يرتدي بدلة بيضاء كالتي يرتديها جنود البحرية، وبجانبه وينستن ببدلة سوداء للمناسبات الرسمية وغيسلين ماكسويل صديقة لابستين ترتدي قناعًا على وجهها.

ضمت الحفلة أيضًا نجوم هوليوود مثل ديمي مور وزوجها آنذاك آشتون كوتشر، وبيكسي غيلدوف، وكيلي أوسبورن، والسير ديفيد فروست.