شريف مدكور ممنوع من المصافحة أو التقبيل بعد إصابته بفايروس خطير!

تتواصل معاناة الإعلامي المصري شريف مدكور مع مرض السرطان، وتحديدًا عندما كشف لجمهوره في أواخر نيسان/أبريل الماضي عن إصابته بورم سرطاني في القولون، ومنذ ذلك الحين خضع الإعلامي المصري لجراحة دقيقة وبدأ رحلة جلسات الكيماوي.

وفاجأ شريف مدكور الجمهور اليوم بتطور جديد في حالته الصحية، موضحًا أنَّ قلة المناعة جعلت منه مريضًا بـ"فيروس في الدم"، وأكد أن ذلك حدث خلال تلقيه العلاج الكيماوي في رحلة علاجه من مرض السرطان.

وظهر شريف مدكور في مقطع فيديو عبر خاصية البث المباشر في حسابه على "فيسبوك" قال فيها إنه ملتزم بتعليمات الأطباء كي لا يتسبب في نقل العدوى لأشخاص آخرين بعدما طالبوه بعدم السلام على أي شخص أو تقبيله.

وأكد شريف مدكور أن سبب الإصابة بهذا الفيروس هو مخالفته لتعليمات الأطباء كونه كان يمارس حياته بشكل طبيعي، منوهًا إلى أن هذا الفيروس تسبب له في وصول درجة حرارته إلى 39.5 درجة إضافة إلى معاناته من الأنيميا وهو ما اضطره للحصول على كيس دم لتقوية نفسه.

وأضاف الإعلامي المصري أن هذا الفيروس ليس له علاج ولكن الجسم يتخلص منه مع الوقت، معلقا: "أنا عندي أنيميا بسبب الكيماوي والمناعة قلت وده طبيعي، هو لسه مخلصش كله من جسمي، أنا جسمي هلك علشان يتخلص من الفيروس بس الحرارة قلت".

واستطرد شريف مدكور قائلاً: "أنا عامل الفيديو ده مخصوص لكل مرضى الكانسر متقلقوش الحمد لله بس خلوا بالكوا على نفسكوا ابعدوا عن الناس بلاش السلامات والأحضان والبوس عشان المناعة".

واختتم شريف مدكور بالقول: "أنا بس كنت بخاف إن الأطفال يزعلوا لو مسلمتش عليهم، الفترة الجاية مش هقدر أسلم على حد هضطر أحط كمامة الحمد لله أنا بخير وربنا يشفي كل مريض إن شاء الله".

وتفاعل العديد من المتابعين مع الظهور الجديد للإعلامي شريف مدكور، وتمنوا له الشفاء العاجل، إضافةً إلى تلقيه دعماً كبيراً من أصدقائه الفنانين، وتم تداول مقطع الفيديو على نطاق واسع حيث دعمه الكثيرون بأنهم سيساعدونه في العلاج وتخطي هذا الفيروس وعدم مضايقته حال رؤيته.

وكان الإعلامي شريف مدكور قد أعلن إصابته بورم في القولون للمرة الأولى بعد نشر صور له في أحد المستشفيات أبريل الماضي، مؤكدًا عودته للعمل قريبًا رغم مرضه، حيث أجري عملية جراحية في أول أسبوع من شهر رمضان الماضي لإزالة الورم.