إزاحة الستار عن تاج ملكة جمال الكون..المصمم لبناني وهذه قيمته!

قبل يومين فقط من الحفل المنتظر لإعلان ملكة جمال الكون من بين 90 فتاةً مشاركة، أزاحت ملكة جمال الكون الحالية، الفلبينية كاترينا غراي، الستارة عن تاج الملكة الجديد، بحضور رئيسة المسابقة بولا شوجارت.

وعلى الرغم من غياب هذا العام عن المشاركة بالمسابقة، المقرر حفلها غدًا الأحد بالولايات المتحدة، إلا أنه سيكون حاضرًا وله بصمته المميزة، إذ أوصت المنظمة المشرفة على المسابقة، على تاج جديد لتضعه على رأسها من ستحصل على اللقب من بين الـ 90 مرشحة، ليقع الاختيار على شركة لبنانية ناشطة بين دبي وجنيف، وهي "مجوهرات معوّض".

التاج الذي عُرض يوم أمس، هو عبارة عن قطعة مصنوعة من الذهب، مزوّدة بـ 1770 ماسة، تعلوها واحدة كبيرة بالوسط وهي ماسة الكناري ذهبيّة اللون، من 62.83 قيراط، وبحسب بعض التقارير الإخبارية فإنَّ قيمة التاج تبلغ 5 ملايين دولار، وأطلق عليه اسم "Power of Unity" أو "قوة الوحدة"، باعتباره يجمع عناصر الطاقة والجمال والأنوثة والحزم وتمت ترجمتها من خلال لغة الألماس.

فيما تمثل بتلات وأوراق الأشجار المجتمعة القارات السبع متحدةً في هدف تمكين بعضها البعض.

وبخصوص المرشحات لنيل اللقب لا يوجد بينهن سوى المصرية ديانا حامد، 22 عامًا، التي فازت بلقب ملكة جمال مصر في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهي هاوية للموضة والأزياء منذ طفولتها، وعملت كموديل طوال 5 أعوام، وأنها تدرس إدارة الأعمال في جامعة "Hult" اللندنية.

أما لبنان الغائب هذا العام بسبب عدم انتخاب ملكة جمالٍ له نتيجة الأحداث الدائرة، كما لا يحق لملكة جمال العام الماضي، مايا رعيدي، تمثيل لبنان لعامين متتاليين، فسنجد اسمه حاضرًا من خلال المرشحة اللبنانية الأصل غبرييلا نادر، 24 عامًا، وهي ملكة جمال كولومبيا، وتنحدر عائلتها من بلدة "شرتون"، وهي محامية، تخرجت من القانون من جامعة "Los Andes" وملمة بقليل من اللغة العربية، إلى جانب إلمامها الكامل بالإسبانية والإنجليزية والبرتغالية.

يُذكر أنَّ المسابقة التي ستجري بقاعة ستوديوهات "Tyler Perry" الشهيرة في المدينة الأكثر سكانًا بالولايات المتحدة، وهي "أطلنطا" عاصمة ولاية جورجيا.

وبالعودة إلى مجوهرات معوّض المشرفة على تصميم التاج انطلقت قبل 129عامًا أي في عام 1890 في لبنان لتنتقل فيما بعد إلى العالميّة، وهي شركة تملكها عائلة بالتوراث ويرأسها الآن فريد، وألان، وباسكال معوّض.