انفصال أصالة والعريان.. الفنانة صامتة وشام تفشل والإعلامي ليس “غبيًا”

فضلت الفنانة السورية أصالة نصري الصمت أمام الأخبار التي راجت بقوة منذ صباح الأربعاء وحتى مسائه حول انفصالها رسميًا عن المخرج طارق العريان، كان الإعلامي المصري تامر أمين قد أعلن الأمر بوضوح خلال برنامجه برفقة الإعلامية هبة الأباصيري.

وانهالت ردود الفعل الواسعة من الجمهور المترقب للقضية بشغف منذ أشهر قليلة، وانقسموا مجددًا في الحديث عن موضوع انفصال أصالة، منهم من قال بأن الفنانة نقلت قضيتها من منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي إلى وسائل الإعلام، خاصة وأن تامر أمين يعد أول إعلامي يتحدث عن الأمر بصفة واضحة منذ وقوع الأزمة بحسب المعلقين.

بينما اعتبر آخرون أن الإعلامي المصري تكهن بانفصال أصالة عن طارق العريان مستندًا إلى بكائها خلال حفلها الذي أحيته ضمن موسم الرياض قبل أيام قليلة خلال تأديتها أغنية "ذاك الغبي"، في حين رفضت الإعلامية هبة الأباصيري حسم الأمر بالرغم من قولها إنها صديقة مقرّبة من الفنانة السورية، وتلتقيان كثيرًا في النادي الرياضي.

وأوضح طرف ثالث من المتابعين بأن الإعلامي تامر أمين تحدث عن انفصال أصالة عن زوجها؛ لأنه متأكد من ذلك، مشيرين إلى أنه في حال كان الأمر مجرد توقع منه فيمكن أن يُحاسب على كلماته، وأن تتم مقاضاته من قبل الفنانة، خاصة وأنه بتصريحه قد أحدث ضجة عارمة بين الجمهور، واستندت الكثير من وسائل الإعلام العربية إلى حديثه.

غير أن البعض قال بأن أمين إعلامي مخضرم وليس "غبيًا" حتى تنطوي عليه مثل هذه الحالة لكي يُحاسب عليها لولا أن لديه معلومات تؤكد الانفصال، لافتين أيضًا إلى أن الإعلامي لم يستخدم كلمات مثل "أعتقد، أتوقع" خلال تصريحه عن الانفصال، بل كان واضحًا في حديثه.

في المقابل؛ حاولت شام الذهبي ابنة الفنانة أصالة أن تقف في وجه هذه الأخبار وتعليقات الجمهور، فقامت بنشر مقطع فيديو جمعها بوالدتها وطارق من داخل عيادتها، وكان الأخير يرتدي دبلة الزواج في يده، حتى تنفي ما يتردد عن الانفصال، غير أنها لم تنجح بحسب المُتابعين، مؤكدين أن الفيديو تم تصويره قبل الأزمة بين الثنائي.

وقالوا بأنه كان على شام أن تكون ذكية أكثر من ذلك، لأنها لم تستطع خداع الجمهور بردّ فعلها، وطالبوها مع والدتها أن تخرجا لكشف الحقيقة بشكل واضح، لأنهم ملّوا من هذه القضية التي طالت وتشعبت وكثرت فيها الأقاويل والتكهنات.