الإيرانية شيفا صفائي تتخلى عن والد بيلا وجيجي حديد لصالح هذا الشاب!

بعد أقل من شهر على تعرض المطوّر العقاري والملياردير الأمريكي من أصول فلسطينية محمد حديد، والد عارضتي الأزياء الشهيرتين "بيلا وجيجي حديد" لأزمةٍ ماليةٍ كبيرة وصل الأمر فيها لحد القضاء، بدأت خطيبته عارضة الأزياء الإيرانية شيفا صفائي رسميًا بمواعدة رجلٍ آخر، لتؤكد انفصالها عن حديد نهائيًا.

وفي التفاصيل، كانت عارضة الأزياء الإيرانية قد أعلنت منذ حوالي أسبوع خبر انفصالها عن محمد حديد التي تصغره بأكثر من 30 عامًا، وأكدت ذلك من خلال الصور التي نشرتها عبر حسابها على إنستغرام؛ إذ ظهرت صفائي وهي برفقة الشاب الذي كان برفقتها خلال حفل توزيع جوائز الموسيقى الأمريكية الذي أقيم الأسبوع الماضي، ويُدعى نيلز هولينغ، وعلقت عليها بقلب أسود صغير.

img

ونيلز هولندي الأصل، ولد في مدينة أمستردام، ويعمل منتجًا موسيقيًا ومنسقًا أيضًا "دي جاي"، حيث كان أول عمل له بالموسيقى في نيويورك في ميامي، وكان قد بدأ بعلاقته مع صفائي، قبل عدة أشهر؛ إذ نشر منذ عدة أشهر عبر حسابه الخاص على إنستغرام صورة له وقد وضعت يدها على وجهه في مدينة الأثرياء الأمريكية "بيفرلي هيلز"، عدا عن نشره العديد من الصور التي تجمعه بالعارضة الإيرانية عبر خاصية "الستوري" مرفقها بكلمة "أحبك".

وجمعت عارضةَ الأزياء الإيرانية علاقةٌ عاطفية بالمطور العقاري ورجل الأعمل الشهير محمد حديد دامت 5 سنوات، عاشا فيها في قصر تبلغ مساحته 48 ألف قدم مربعة في "بيل إير" بولاية كاليفورنيا، ووصف بإنه القصر الأفخم على سطح الأرض، حتى أنَّ القصر يملك موقع ويب خاصًا به، ليتمكن أي شخصٍ من التعرف على المزايا التي يتمتع بها، على الرغم من أنه غير مطروح للبيع.

غير أنَّ الجدل حول هذا القصر أثير مجددًا قبل حوالي شهرين بعد أن تقدم الجيران بدعوى قضائية ضد حديد، واصفين القصر بالمخيف والمحفوف بالمخاطر نتيجة بنائه بطريقة غير قانونية وأنَّ الجدران والأساسات غير كافية لتدعم القصر الهائل، كما قال المهندس المعماري لحديد: "أنا قلق من انزلاق المبنى وقتل شخص ما".

وهو الأمر الذي تصاعد بعد أن رفض حديد القيام بهدمه، مدعيًا بأنه لا يملك المال الكافي لذلك، والذي يبلغ نحو 5 ملايين دولار.