أصالة تبكي متابعيها بكلمات حزينة.. والجمهور: الخيانة وجعها مُرّ!

نشرت الفنانة السورية أصالة، كلمات غامضة بشأن الانكسار والحزن الذي تعاني منه، الأمر الذي أبكي عددًا كبيرًا من متابعيها على السوشال ميديا، خاصة أن هذه الكلمات جاءت بعد بكائها على أغنية "ذاك الغبي" بحفلها الأخير بموسم الرياض.

وكتبت أصالة عبر حسابها الشخصي على موقع الصور والفيديوهات "إنستغرام" قائلة: "في كل معركة حتى لو خسرناها نكسب.. نزداد معرفة.. نزداد اتزان.. فإن عرفنا أن ما يمرض فينا قد يموت.. إن كانت روح أو كان قلب.. أو عين كانت تحرس الاثنين.. علينا أن نثور.. أن ننتفض من أجل أنفسنا، والنفس إن هانت علي الكون كله.. علينا لن تهون".

وتفاعل الجمهور بشدة مع تدوينة أصالة، حيث علّق معظم متابعيها بايموشن الشهير "بكاء"، معلّقين: "أصالة أبكيتيني ووجعتي قلوبنا، فيما ألمح البعض إلى أن أصالة تعيش أسوأ فترات حياتها" وأنها ما زالت متأثرة بأزمتها الأخيرة مع زوجها.

وسبق وأبكت أصالة جمهورها أثناء غنائها أغنية "ذاك الغبي" بحفلها بموسم الرياض، لكنها لم تفقد السيطرة على نفسها أثناء تقديم الأغنية، لتبكي على خشبة المسرح، وهو ما لفت أنظار جمهورها، بعد انتشار مقطع الأغنية من الحفل، لتنهال التعليقات عليها، وبدأ متابعوها فى ربط حزنها بفكرة انفصالها عن زوجها المخرج طارق العريان، وذلك بعد انتشار العديد من الأخبار عن انفصالهما، لكنْ لم يتم الإعلان رسميًّا.

وتفاعل محبّو أصالة، مع المقطع الغنائي عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" وكتبت إحدى متابعاتها وتُدعي شهد: "تابعت مقطع لأصالة وهي تغني أغنية (ذاك الغبي) وفي نصف الأداء بكت وكثير قالوا إنها ما قدرت تتحمل لأنها تذكرت خيانه زوجها، وبصراحة أهنئ أصالة ع القوة اللي خلتها تكمل الاُغنية".

فيما قال آخر، إن بكاء أصالة في أثناء غنائها "ذاك الغبي" يُعدّ غصة لا يمكن شرحها"، وذلك تعبيرًا عن الحالة التى تعيشها الفنانة السورية فى الفترة الحالية.

وفاجأت أصالة جمهورها عبر حسابها على "تويتر" بكتابة كلمات أغنية "ذاك الغبي" قائلة: ”ليه راجع من تبي عاشقك ذاك_الغبي، اللي كنت أنت عيونه كنت أول من يخونه، انتظر لي مات طيب صاحبي".

وواصل الجمهور التعليق على بكاء أصالة، بقول أحد محبيها: "وصلتلي إحساسها من جديد بذا الأداء زي ما وصلته عام 2016″، وقالت ناشطة أخرى: ”الخيانة وجعها مر وطعمها علقم .. في كل مرة تتذكرها تفقد السيطرة على نفسك ..أصالة تبكي في أثناء غنائها ذاك الغبي"