خاص- نانسي عجرم تحصد ملايين ما زرعته في زمن كورونا

تخطى الحفل الإفتراضي الأول الذي أحيته الفنانة نانسي عجرم في بيروت وتحديدًا في أيار/مايو الفائت حاجز الـ 6 ملايين مشاهدة على قناتها الرسميّة عبر موقع يوتيوب.

وكان الحفل التواصل الأول للنجمة اللبنانية مع الجمهور بعد فترة انقطاع بسبب فيروس كورونا الذي أثّر على قطاع الترفيه وفرض شروطه لناحية الاغلاق الجوي والبري في جميع أنحاء العالم، بالاضافة الى الوقاية والتباعد الاجتماعي بعد إلغاء جميع الحفلات والمهرجانات، حيث استطاعت نانسي أن تأسر القلوب في هذا الحفل الذي يعتبر من الأجمل على صعيد الحفلات الافتراضية وأكثرها نجاحًا.

خلال هذه الفترة، أحيت نانسي حفلة افتراضية ثانية لكن هذه المرّة بثّت مباشرة عبر تطبيق “تيك توك”، لكن اللافت أن الحفل اقترب من تجاوز المليون مشاهدة عند نشره على قناتها عبر موقع يوتيوب.

استطاعت نانسي في الحفلين ان تغرد خارج السرب في فضاء النجومية وأن تقدّم أفكارًا ناجحة وجديدة ومبتكرة تُسجل لها فخطواتها مؤخراً ثابتة وناجحة ومدروسة جدًا، فحصدت الأرقام والأصداء الإيجابيّة بالاضافة الى تصدرها الترند عند كل إطلالة.

نانسي لم تكتف بهذا القدر، بل استطاعت أن تتصدر وأن تخطف الانظار وتحتل العناوين بأغنية “إلى بيروت الأنثى” هي من قصيدة “إلى بيروت الأنثى، مع الاعتذار” للشاعر الكبير نزار قباني، ألحان د. هشام بولس وتوزيع المايسترو باسم رزق.

حقق الكليب أكثر من 2 مليون مشاهدة في شهر بالاضافة الى البلبلة الكبيرة التي أحدثها مخرجه سمير سرياني الذي استوحى فكرته من الواقع اللبناني خاصة فيما يتعلق بهجرة الشباب من لبنان، حيث لمس العمل كل لبناني في كل أصقاع الأرض وأنهمرت دموعه.