بعد الهجوم عليه، محمد رمضان يرد على صورته مع فنان إسرائيلي

قبل ساعات، ​ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بصورة للفنان محمد رمضان مع فنان إسرائيلي يدعى عومير آدام في دبي.

إلا ان محمد رمضان ردّ بطريقة غير مباشرة على الهجوم الكبير الذي تعرض له، حيث قام بنشر فيديو عبر حسابه على إنستغرام ظهر فيه وهو يلتقط الصور مع عشرات المعجبين في دبي، مؤكدًا في تعليقه حرفيًا: “مافيش مجال أسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه، قال تعالى لكم دينكم ولي دين”.

الموضوع لم يتوقف عند هذا الحد، بل دخل على الخط نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي الذي أكد في تصريح لأحد البرامج إن محمد رمضان أقسم له أنه لم يكن يعرف أن الشخص الذي التقط صورة معه في الإمارات فنان إسرائيلي. وأكد “زكي” أن النقابة سوف تستدعي محمد رمضان للتحقيق في الأمر.

الصورة أثارت ضجة كبيرة جدًا وصلت امتداداتها الى أحد أعضاء مجلس النواب المصري، الذي وصف ظهور رمضان وهو يعانق فنانًا إسرائيليًا  بـ”المخزي”، وقال في تصريح لـ “المصري اليوم”: “الفنان محمد رمضان تصرف بشكل غير مسؤول، ولم يراع شعبيته، وتأثيره على الشباب، الذي مازال يعتبر إسرائيل هي العدو الأول للعرب، وأن الحاجز النفسي بين العرب والكيان الإسرائيلي كبير”.