عبير صبري: أحببت زوجي في 4 أيام.. والحجاب عطّلني عن التمثيل!

تمنت الفنانة المصرية عبير صبري أن تعود لمرحلة المراهقة في حياتها، موضحة أنها ستعيد الكثير من التغييرات في العديد من قراراتها لتجنب بعض الأخطاء التي اتخذتها سواء في حياتها الشخصية أو العملية.

وقالت في تصريحات إذاعية إنها تأخرت في التمثيل بسبب اختيارها لتجربة شخصية مهمة وهي ارتداء الحجاب، مبينًة: "لو كان الحجاب أخرني عن التمثيل، مش ندمانة على هذه الخطوة في حياتي".

واستطردت: "أحببت هذه التجربة الشخصية (الحجاب) كثيرًا رغم تراجعي عنها"، متمنية أن يتقبل الله منها هذه الفترة؛ لأنها في هذا الوقت كانت تريد التقرب من الله وتعلّم الدين.

وأكدت عبير صبري أنها شخصية خجولة وانطوائية ومنعزلة عكس ما يظهر للجمهور على الشاشة خصوصًا في أدوارها الجريئة مؤكدًة: "طبيعي لا يحدث خلط بين شخصيتك الحقيقية والفنية، والأخيرة قد تكون عكس طبيعتك والتمثيل مرض وعلاج، أنا شخصية خجولة وانطوائية ومنعزلة وأحاول أن أتخلص من هذه العيوب في أدواري".

وأردفت: "الفن أصفه بالمرض لأنك تكتسبين أمراضًا من الشخصيات التي تقدمينها في التمثيل، وليس كل النجوم موهوبين ولا كل من يمثل موهوب، وعندما أتحدث عن الفنان الموهوب هذا الشخص يأخذ وقتًا حتى يتخلص من المواقف التي عاشها مع الشخصية التي لعبها ويعرف كيفية إخراج الأمور السلبية داخل نفسه، ولذلك هو مرض وشفاء للممثل الحقيقي".

وتطرقت الفنانة المصرية للحديث عن تقييم الفنانين في لحظات تواجدهم على "السوشيال ميديا"، فقالت: "ممكن تجد عدد المتابعين أقل بكثير من فنانين ليس لهم تواجد مثلك في عالم الفن، وهذه القصة هي سلعة أي تسليع الأشخاص وأي حد يساوي كام لايك ومتابعين، ولكنها ليست طريقة حقيقية للقياس ولا يصح إلا الصحيح".

وكشفت الفنانة عبير صبري، تفاصيل زواجها والتعارف على زوجها أيمن البيّاع، فقالت: إن زوجها محام وسفير نوايا حسنة وتعرفت عليه أثناء مبادرة كان ينظمها للاجئين في بيروت.

وأضافت صبري، أنها كانت ضمن الحملة التي كان ينظمها في بيروت لمساعدة اللاجئين، مشيرًة إلى أن زوجها اعترف لها بحبه من النظرة الأولى، وأكدت أنها بدأت تحبه بعد التعارف بـ 4 أيام.

وتابعت: "زوجي ده حبيبي وروح قلبي، والزواج غيّر بعض الأشياء فيا، منها إنه زود الصبر وكانت الصدفة إن زوجي خريج حقوق وكذلك أنا خريجة حقوق".