ماجد المهندس يُواجه هجومًا قاسيًا من سعدون جابر.. والسبب “هلا بيك هلا”!

اتّهم الفنان العراقي سعدون جابر الفنان ماجد المهندس بغناء إحدى أغنياته دون إذن منه، ‏خلال إحياء الأخير حفلًا ضمن فعاليات موسم الرياض بالمملكة العربية السعودية ليلة أمس الخميس.‏

ونشر سعدون جابر تغريدةً في تويتر مهاجمًا ماجد المهندس بقوله :‏"لماذا يا ماجد المهندس؟ ‏ألم أقل لك لا تغني أغنياتي؟ متى تعتمد على نفسك وتطرح أغنيات خاصة بك؟ إن ما ‏فعلته يسمى سطو على ‏حقوق ليست لك، وهل ترضى أن نسميك حرامي؟".‏

يُذكر أن ماجد المهندس أعاد غناء أغنية "هلا بيك هلا" التي غناها سعدون جابر في الحفل الذي نظَّمته ‏إدارة نادي الهلال في موسم 1980 بعد تحقيق الفريق لقب كأس الملك.‏

وسعدون جابر مطرب عراقي ولد في محافظة ميسان، أعطى الفن الكثير وبدأ الغناء متأثرًا بالمطرب المصري الراحل عبد الحليم حافظ "العندليب الأسمر"، وبعض المطربين العرب.

وفي عام 1963 دخل الإذاعة فأجاد أطوار الغناء متأثرًا، بالمطربین حضيری أبو عزیز، وکانت انطلاقته وزملاءه فاضل عواد وداود القیسي فی طریق الفن ضمن مشارکتهم فی برنامج "رکن الهواة"، و تعلّم الكثير من الألوان الغنائیة بحکم بیئته، وتعلّم الغناء العربي لطموحه فی الشهرة خارج العراق.

وشارك سعدون في العديد من المهرجانات والاحتفالات وقدّم فنّه فی حفلات کثيرة داخل وخارج العراق، ونال شهادة الماجستیر فی "الأساليب الغنائية فی جنوب العراق"، والتحق بعدها بالمعهد العالي للموسیقی العربیة فی القاهرة لنیل شهادة الدکتوراه في أغاني المعهد بعد أن تخرّج في کلية الآداب – قسم الأدب الإنجليزي – في جامعة المستنصرية ببغداد ثم دخل معهد الفنون الجميلة-القسم المسائي – فرع العود عام 1985.

وتقديرًا منه للفنان الراحل ناظم الغزالي، قام بتمثيل مسلسل تلفزيوني طويل عن حياة هذا الفنان الخالد، ولسعدون جابر في مجال التمثيل عدّة تجارب، وكانت الشخصيات التي جسّدها في أعماله هي مسعود العمارتلي وبدر شاكر السياب، وناظم الغزالي باستذكار تاريخهم العريق وآخرها في دور محمد القبنجي.