خاص- سميرة سعيد مُطالبة بالالتفات الى هؤلاء، فهل تستجيب؟

يطرح موقع “بصراحة” بشكل دائم
أسئلة على قرائه، عبر حسابه الخاص على موقع انستغرام، وذلك لمعرفة رأي الجمهور في
الأحداث الفنية.

سؤال الإستفتاء هذه المرة عن الفنانة سميرة
سعيد وهو “ما رأيكم بالتجديد الذي تعتمده سميرة سعيد بأغنياتها؟”

أتت النتيجة على الشكل التالي: 51% أعجبني و
49% لم يعجبني بعدما صوّت الآلاف من القراء على هذا السؤال.

وكانت سميرة سعيد قد أطلقت في العاشر من
سبتمبر أغنية جديدة بعنوان “قط وفار”، كلمات عبد الحميد الحباك وألحان
إيهاب عبد الواحد وتوزيع النابلسي، محققة أكثر من 2.5 مليون مشاهدة على قناتها
الرسمية عبر موقع يوتيوب.

تفاجئ صاحبة “قال جاني بعد
يومين” الجمهور بشكل دائم بخوضها مع كل أغنية تجربة مختلفة ضمن نمط موسيقي
جديد، حيث لا تتوانى في تقديم أنواع مختلفة من الأغنيات المستوحاة من أنماط حديثة
وكلاسيكية، تقدّمها للجمهور العربي بأسلوبها الفريد وبشكل جريء لم يسبقها عليه أحد.

أغنية “قط وفار” التي طرحتها
مؤخراً حصدت انتقاداً، حيث اعتبر البعض أن الكلام غير مفهوم والموسيقى عالية فلم
توفق بهذه الأغنية مع إصرار البعض على أهمية أسلوب التجدد الذي تعتمده مع كل عمل
جديد.

وعلى الرغم من إعجاب الجمهور بالتجدد
الموسيقي بنسبة 51%، إلا ان هناك 49% من القراء لم يعجبهم هذا التجدد، فهل ستلتفت
إليهم سميرة سعيد وتقدم لهم عملاً يرضيهم؟