ناديا بساط مُصابة بكورونا… وهذا ما كشفته عن لحظات مخيفة

أعلنت الاعلامية ناديا بساط إصابتها بفيروس كورونا على الرغم من كل الاحتياطات التي اتخذتها خاصة أن ناديا لها تجربة سابقة مع الفيروس من خلال مرورها بأصعب تجارب الحياة بعد تأكيد إيجابية إصابة إبنها عاطف وابنتها تمارا في نيسان/إبريل الفائت.

وكتبت “بساط” في تغريدة: “أسبوع كامل على إصابتي بكورونا، رغم كل
الاحتياطات فيروس مُخيف، مُؤلم، حَرمني النوم والراحة وشعرت أنّ حياتي إنتهت. فقدت
طاقتي وشهيتي وحاسة الشمّ نهائياً. شعرت اكثر بما حصل مع اولادي . أصلّي
أن يكون هذا أقسى ما أصل إليه.. الحمدلله دائماً وأبداً أرجوكم انتبهوا”.

أسرة موقع “بصراحة” تتمنى الصحة والسلامة
لناديا بساط.