ملحم زين يكشف عن إصابة أولاده في انفجار بيروت ولهؤلاء “يسكروا تمن”

أكد النجم ملحم زين انه في حالة يأس تام
خاصة ان انفجار مرفأ بيروت ناجم عن قنبلة نووية “انفجرت بالناس”.

وأشار “زين”، في مداخلة هاتفية مع الزميل نيشان، أنه يشجع جميع الشباب اليوم على الهجرة، حيث سيعيشون في الخارج بكرامتهم لأن في لبنان الشعب محكوم “بزمرة يتم انتخابها بعد شراء الاصوات بـ 100 دولار”. وتابع أن الشعب يخسر طبابته، ومستوى التعليم ولا يوجد أي بادرة ايجابية كي يبقى شبابنا في هذا البلد خاصة ان فاجعة كهذه هزت بيروت ولم تهز الطبقة السياسية فلا شيء سيهزهم. وأكد ان الحلول انتهت وليس لدى الشعب سوى التضرع الى الله.

وقال ملحم زين غاضباً “بيروت تدمرت وسقط 200 شهيداً وآلاف الجرحى ولا زال السياسيون يقولون لأ انت مش أنا”.

وعن مكان تواجده أثناء وقوع الانفجار خاصة
أن منزله قريب جداً من المرفأ، أشار ملحم زين ان عند حدوث الانفجار كان يتواجد في
منزل والديه الذي يبعد عن منزله حوالي 300 متراً وأن اولاده كانوا في المنزل
بمفردهم فهرع مباشرة الى المنزل ليجد أولاده وقد تعرضوا لإصابات، وقال “الله
عطاهن عمر”. وتابع ربما الله ارسل  رسالة له يطلب منه الرحيل من لبنان. وكشف أن أولاده
لا زالوا حتى الساعة بحالة خوف ورعب.

كما وجه ملحم زين كلاماً قاسياً الى
المشاهير، حيث أشار ان الوضع بأمس الحاجة الى المحبة لأن الإنفجار أصاب الجميع
وقال “يلي عندو كلمة حلوة وفيها محبة يقولها ويلي ما عندو يسكر تمو”.
وتابع المرحلة حساسة جداً ومن المعيب بعد هذا الانفجار ان نبخ سماً وتفرقة وفتنة
وضغينة هذه الفاجعة يجب ان تجمعنا.