سموم شبكات التواصل تطال كارول سماحة فتقرر الابتعاد

تحت عنوان “أنا في حالة استراحة من السموم على مستوى العقل والجسد والروح”، أعلنت النجمة اللبنانية كارول سماحة ابتعادها قليلاً عن مواقع التواصل التي اصبحت أشبه بساحة معركة بحسب تعبيرها.

وقالت كارول في تغريدة: “بعد سلسلة أحداث
مؤلمة، فاصل استراحة من شبكات التواصل الإجتماعي التي أصبحت أشبه بساحة معركة وتراشق
كلام وعدم تواصل إجتماعي.. نعود إليكم قريباً”.

أتى قرار “سماحة” بتعليق نشاطها
على شبكات التواصل الاجتماعي بعد عدة تعليقات جارحة طالتها مؤخراً إثر سلسلة من التغريدات
أطلقتها عبر حسابها على تويتر حيث كانت تتفاعل بشكل كبير مع الأحداث الّتي تلت
إنفجار مرفأ بيروت، والذي أسفر عن عدد كبير من الضحايا، حيث تم اتهامها بالتحزّب
ومعايرتها بزواجها من رجل أعمال مصري من غير دينها.

إلا ان كارول لم تصمت بل ردّت موضحة وقالت:
“أولا: ما بعمري كنت قومية لا انا ولا أهلي!  ثانيًا: لليوم شوفوا قديش بعد
في ناس طائفية وعنصرية في لبنان بعدن بعايروني بزوجي (صدقوني كتار)

كيف بدكن فعليًا تتعايشوا مع بعض؟ كيف عم
بتطالبوا بالتغيير؟ عم منحارب كل يوم لأجل دولة لا طائفية وعلمانية وبعدكن بتقولوا
مسيحي ومسلم! وقفوا تمثيل”.

كما ردّت كارول على أحد المتابعين الذي
اتهمها بامتلاكها الجنسية الفرنسية فقالت: “غير صحيح لا أملك الجنسية
الفرنسية”.

آخر أعمال كارول سماحة فيديوكليب Bon Voyage أو “رحلة سعيدة”، وهي أغنية باللغتين
العربية والفرنسية كلمات كارول سماحة، كاملة خيربيك وليون، الحان DJ Youcef ويان بيري، التوزيع DJ Youcef    وميكس وماسترينغ روجيه أبي عقل وهو أول تعاون بين النجمة اللبنانية وشركة
الانتاج لايف ستايلز ستوديوز. والكليب من توقيع
المخرجة بتول عرفة التي تتمتع بعين فنية نادرة نجحت في ترجمة مزاج الاغنية في
لقطات ممتعة للعين والأذن ونجحت كذلك في بث روح ايجابية طاغية على الكليب من
بدايته حتى نهايته. وحقق الكليب اكثر من خمسة
ملايين مشاهدة في شهر.