طبيب التجميل هراتش سغبزريان يتكفل بالحالات المشوهة جراء إنفجار بيروت الكارثي

في إطار دعمه الدائم للمجتمع اللبناني، وهو المعروف عنه بإنسانيته التي تخطت حدود الوطن، ولأنه في مثل تلك الظروف، تُعرف معادن الناس وحقيقة داخلهم.

مبادرة إنسانية عظيمة من الجراح اللبناني
العالمي هراتش سغبزريان بإستقبال الحالات المشوهة من جراء إنفجار بيروت الكارثي،
وذلك في المستشفى الخاص به “امبراطورية الجمال”، لإجراء عمليات تجميل
وبالتالي إعادة المعنويات إلى نفوس هؤلاء المظلومين، والذين لا ذنب لهم في كل ما
حدث سوى أنهم اعتقدوا أن مدينتهم آمانة ودولتهم تخاف عليهم.

مبارك لنا دكتور هراتش بهذه الإنسانية
العظيمة التي تختزنها، وأنت المشهود لك بنشاطاتك وتكريماتك التي ربطت لبنان بعالمه
العربي وعموم العالم الأجمع.