أول تعليق لمحمد رشاد بعد انفصاله عن زوجته

في أول تعليق له بعد انتشار عدة أخبار تتحدث عن انفصاله عن زوجته المذيعة مي حلمي، كتب الفنان محمد رشاد عبر خاصية الستوريز على حسابه عبر موقع انستغرام: “أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد”.

وكان محمد رشاد قد انفصل عن زوجته المذيعة
مي حلمي بسرية تامة وذلك بعد أكثر من عام على زواجهما وبعد قصة حب جمعتهما.

محمد رشاد قام بحذف جميع الصور التي تجمعه
مع مي حلمي بالاضافة الى إلغاء متابعتها. بينما لا تزال مي تحتفظ بصورها مع رشاد
ومتابعتها له على انستغرام، إلا انها ظهرت بصورة جديدة دون خاتم زواج.

نذكر ان علاقة محمد رشاد وزوجته سادتها عدة
أزمات حيث تم إلغاء حفل زفافهما في المرة الاولى بعد عدة خلافات ثم تصالحا ودخلا
القفص الذهبي في آذار 2019.

في يناير 2020 اعلن كل من محمد ومي خسارتهما
لطفلهما الأول.

في أغسطس 2020 خرجت الإعلامية مي حلمي، لتتحدث
عن الأزمة التي تواجهها مع زوحها الفنان محمد رشاد، وذلك بعدما ظهرت وهي تبكي
بمقطع فيديو، كاشفة بعضاً من تفاصيل القضية بينهما وبين أحد الأشخاص دون ذكر اسمه.
وأكدت مي حلمي في الفيديو وهي متأثرة جداً انها ستدعم زوجها محمد رشاد وستقف الى
جانبه في أزمته، وأشارت ان هناك من يريد ان يحجز على منزلهما وكل ممتلكاتهما بسبب
إخلال في العقد، وقد حكم عليه بمبلغ 5 ملايين جنيه.