خاص- القدير انطوان كرباج في مركز صحي بطلب من عائلته

في الساعات الماضية، ضجّت مواقع التواصل
الاجتماعي بخبر تواجد الفنان القدير أنطوان كرباج في مأوى العجزة الخاص بمستشفى
الروم في منطقة الاشرفية.

هذا الموضوع أثار حفيظة عدد كبير من محبي
الفنان الكبير أنطوان كرباج وفنانين منهم الفنان باسم مغنية الذي علّق بالقول: “الآن
علمت أن استاذنا الكبير جداً أنطوان كرباج موجود بمأوى العجزة. صحيح هذا الكلام؟ وفي
حال كان صحيحاً أين النقابات؟ أين الأوادم؟ أين نحن؟
“.

هنا علّق المنتج مروان حداد على التغريدة بالقول:
انا فهمت انه بمأوى خاص أي مأوى على شكل منزل راحة ومستشفى وعلى نفقته
الخاصة (مبلغ شهري يدفعه من يدخله كي يخدم على مستوى يليق بصاحبه)
“.

ثمّ غرّد مروان حداد على حسابه قائلاً:
للاسف بعض الفنانين خاصة الممثلين والمفروض انهم مثقفين “بشوفو
خبرية عالسوشال ميديا” ينشرونها من دون التأكد من صحتها. انطوان كرباج في
مركز متخصص على نفقته الخاصة لمتابعة حالته المرضية التي تحتاج لمتابعة دقيقة
اتمنى اقفال هذا الموضوع ولا أحد حريص عليه اكثر من عائلته
“.

أيضًا كان للكاتبة منى طايع رأيًا بالموضوع
وعلقت على تغريدة باسم مغنية بالقول: “أنت تعلم باسم أنه مصاب بمرض
الألزهايمر الذي ليس له شفاء ويشكل خطراً على نفسه وعلى من حواليه الأفضل يكون بمركز
متخصص محاط بأطباء يعلمون كيف يتعاملون مع حالته معزز ومكرّم زوجته أصبحت كبيرة في
السن ومريضة وأولاده يعيشون خارج لبنان
“.

أما الفنانة عايدة صبرا تساءلت بتغريدة لها
جاء فيها: “يتواجد الممثل اللبناني الكبير أنطوان كرباج في مأوى العجزة
الخاص بمستشفى الروم .. بعد التضرر الذي ألحق بالأبنية من جراء الانفجار، فنان
قدير بهذا المستوى أعطى من قلبه للتلفزيون اللبناني والعربي ينتهي به المطاف بمأوى
العجزة
“.

وعلمنا ان انطوان كرباج، وهو عضو في صندوق
تعاضد نقابة الفنانين المحترفين، يعاني من وضع صحّي دقيق يتطلّب عنايةً على مدار
الساعة، ولذلك يتواجد في مركز صحي، وليس في مأوى، بطلب من عائلته التي تتولّى
تكاليف علاجه لكي يحظى بمتابعة طبيّة.

وكان “كرباج” قد تواجد في مأوى
العجزة الخاص بمستشفى الروم في منطقة الاشرفية أثناء وقوع انفجار مرفأ بيروت ولكنه
لم يتعرض للأذى وصحته جيدة.

نذكر ان نقابة الفنانين المحترفين كانت قد
كرمت كبيرات وقديرات ساهمن في رسم الزمن الجميل للثقافة والعطاء، ونجوماً كباراً
ساهموا أيضاً في إثراء الفن والإبداع في ذلك الزمن، وذلك في صيف 2019 حيث توجه حينها
النقيب جهاد الأطرش برفقة أمين الصندوق المايسترو لبنان خليل والممثل جوزف الأسمر
الى منزل كل من الفنان الكبير عبد الله الحمصي (أسعد) والفنان الكبير أنطوان كرباج
والفنانة القديرة هند طاهر لتكريمهم.

نذكر أن أنطوان كرباج هو مسرحي وممثل لبناني قدير، انجز خلال مسيرته الفنية عددًا كبيرًا من الأعمال المسرحية والسينمائية
والمسلسلات تركت بصمة مميزة في المكتبة الفنية اللبنانية.