زافين يواكب آلام وآمال اللبنانيين على صوت كل لبنان‎

ينضم الإعلامي زافين قيومجيان الى أسرة إذاعة “صوت كل لبنان ” ابتداءً من الثلاثاء 11 آب 2020 حيث يتولّى تقديم فترة البث المباشر الصباحية من الاثنين الى الخميس الساعة 8.45، ويواكب في خلالها المستمعين في مواجهة الأزمة التي يجتازها لبنان حاليًا على ضوء تداعيات انفجار مرفأ بيروت واستقالة الحكومة.

هذا التعاون مع زافين جاء صدفة في سياق
المقابلة التي أجراها معه صباح الاثنين الزميل شادي معلوف، وتحدّث في خلالها زافين
عن غيابه لأول مرّة منذ أكثر من عقدين عن المشهد الإعلامي في مواكبة حدث لبناني
كبير كالذي شهده الوطن منذ أسبوع. فعرض عليه الزميل معلوف مساحة على هواء
“صوت كل لبنان” كي يعبّر ضمنها عمّا تثيره في نفسه هذه المرحلة الضبابية
من عمر الوطن ويواكب فيها آلام وآمال اللبنانيين. فأبدى زافين التزامًا فوريّا
بالعرض معبّرًا عن شعور رافقه طويلاً بانتمائه الى هذه الإذاعة كمستمع دائم حتى
قبل هذا العرض المهني المفاجئ.

إشارة أنّ لزافين قيومجيان خبرة خمسة
وعشرين عامًا في العمل التلفزيوني كمنتج ومعدّ ومقدّم لبرامج واكب في حلقاتها
قضايا حياتية وسياسية ووطنية واجتماعية عرفها لبنان والمنطقة طيلة تلك الفترة،
بأسلوب إعلامي مجدّد نال عنه تقدير المشاهدين وجوائز من كبريات المنتديات
الإعلامية المحلية والعربية والعالمية.