أمل حجازي تهاجم اليسا بعنف: غنمة ووقحة

على ما يبدو ان الصراع السياسي المحتدم بين
الطبقة السياسية والشعب اللبناني، امتد الى الساحة
الفنية حيث شهدت الساعات الماضية معركة افتراضية بين الفنانة المعتزلة أمل حجازي
والفنانة اليسا استعمل فيها عدة انواع من الاسلحة الكلامية الجديدة على الساحة
الفنية أقله بأدب التخاطب بين الفنانين.

في التفاصيل، نشرت الفنانة اليسا صورة
لرئيس الجمهورية ميشال عون، رئيس الحكومة حسان دياب، رئيس مجلس النواب نبيه بري
والسيد حسن نصرالله وارفقتها بدعوة للتظاهر بساحة الشهداء ضدهم.

الا ان الفنانة المعتزلة امل حجازي كانت
صاحبة رأي مختلف عن رأي اليسا حيث قامت بمهاجمتها، واصفة إياها بالغنمة والوقحة
ولكن دون ان تسميها خاصة أنها استثنت من الصورة زعماء نهبوا وسرقوا وقتلوا الشعب
اللبناني على مدار السنوات الماضية. وكتبت امل حجازي على تويتر: (في فنانة
منزلة صورة زعماء بدها تسقطهم وناسية صورة زعيمها يلي راعي الذبح والتفجير بلبنان كلا
يا ست.. نقبل منك هكذا صورة عندما تكونين فعلاً “مش غنمة زعيم ..كتير وقحة”
).

هنا، تعرضت “حجازي” لهجوم عنيف جدًا
من قبل جمهور اليسا الذي نعتها بعبارات نتحفظ عن ذكرها، ما دفعها لتغرد مرة ثانية
قائلة: “‏هناك ناس يستغربون ان يكون الانسان وطني. وفقط مع وطنه. انا اسمي
امل حجازي اقسم بالله العظيم اني لا انتمي لأحد. انتمي للبنان فقط.. ووطنية الى
ابعد حدود.. اقتضى التوضيح
“.

من جهتها، لم تعلّق اليسا على تغريدة أمل
حجازي مع العلم ان الاولى تعرضت لهجوم على حسابها من قبل المتابعين الذين راحوا
يعلقون على الصورة التي نشرتها للسياسيين الأربع، ويسألونها عن الزعماء الباقيين ولماذا
استثنتهم من الصورة لان شعار الثورة “كلن يعني كلن”.

نذكر ان اليسا سبق وشاركت في مظاهرات
“ثورة 17 تشرين” التي حملت عنوان “كلن يعني كلن” أي كل
السياسيين في لبنان، لكن الشعب اللبناني تفاجأ لاحقاً بتصريح لها خلال لقاء اعلامي،
ترشيحها للوزير السابق سليمان فرنجية رئيساً للجمهورية اللبنانية المقبلة، ما دفع
بالعديد الى التساؤل، هل اليسا مع شعار “كلن يعني كلن” أو شعار
“كلن يعني كلن باستثناء زعيمي”.