خاص-هكذا عبّر القدير لطفي بوشناق عن حبه وتضامنه مع بيروت

تنظم بلدية تونس احتفالية غنائية تحت عنوان “من تونس سلام لبيروت”، وذلك تضامنًا مع الشعب اللبناني على خلفية انفجار مرفأ بيروت الذي هزّ العاصمة في الرابع من آب/أغسطس الحالي وأوقع أكثر من 150 شهيداً، أكثر من 5000 جريحاً والعديد من المفقودين.

يحيي الاحتفالية، التي ستقام يوم الاثنين في العاشر من الجاري في ساحة القصبة أمام بلدية تونس، المطرب التونسي لطفي بوشناق، وعدد من الفنانين التونسيين، منهم أمينة الصرافي، عبدالله المريش، حيث سيتم التبرع بعائد الحفل لصالح متضرري تفجير مرفأ بيروت.

وفي اتصال مع القدير لطفي بوشناق، أكد خلاله وقوفه الى جانب لبنان وشعبه، وشدد أنه لا يجد الكلام ليعبّر عن هذه الكارثة التي هزّت بيروت، وشدد على استعداده للقيام بكل ما يستطيع لمساعدة لبنان، مضيفاً أنه يشعر بألم شديد جراء هذه الاحداث التي ضربت العاصمة، متمنياً أن يُبعد البلاء عن هذا البلد العزيز الغالي، مترحماً على الشهداء والشفاء للجرحى وختم قائلاً: “لطفي بوشناق في خدمة هذا البلد العزيز الغالي على قلوبهم لبنان”.

اليكم جدول السهرة التضامنية:

ستبدأ احتفالية من تونس سلام لبيروت على صوت أغاني لبنانية: فيروز، ماجدة الرومي، وديع الصافي، جوليا بطرس،

8.20- : الفنانة أمينة الصرارفي في وصلة
غنائية من ريبرتوار لبناني،

8.40- : الأستاذ محمد رجاء فرحات يقدم
السهرة، ويطلب من السيدة رئيسة بلدية تونس بالتفضل بالقاء كلمتها،

السيدة الرئيسة تدعو سعادة السفير للحضور
وتعلن دقيقة صمت على أرواح شهداء بيروت،

– كلمة رئيسة البلدية، كلمة رئيس بلدية
بيروت على الهواء، كلمة سفير لبنان في تونس،

9.00 : الفنان لطفي بوشناق،

9.20 : الأستاذ محمد رجاء فرحات يقدم البعض
ممن سيلقي شعر لبيروت،

9.30 : الفنان عبدلله المريش،

9.40 : فرقة النغم العربي،

10.00 : انتهاء سهرة سلام لبيروت بالإعلان
عن مشروع التوأمة وعن حفل الفنان لطفي بوشناق بالمسرح البلدي.

السهرة ستبث مباشرة في التلفزة الوطنية وكثير من المواقع الإخبارية.