نادين ن. نجيم عن انفجار بيروت: اقسى تجربة

مرة أخرى، طمأنت الممثلة نادين ن. نجيم الجمهور على صحتها بعد الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ بيروت، حيث تعرضت لإصابة بعدما طالت الاضرار منزلها في بيروت.

وغردت نادين عبر حسابها على تويتر قائلة: “دموعي
ما عم تنشف والخوف سرق النوم من عيوني بشكر الله كل ثانية ولادي بخير ويسوع عطاني
عمر جديد وجهي بيترمم الجروحات بطيب لكن النفسية ما بعمرها بطيب عم فكر كل الوقت
بالشهداء بالأطفال بالجرحى بالأمهات عم صللي للكل اقسى تجربة وأصعب لحظة تشوف
الموت بعيونك الله يكون بعون كل المصابين
“.

وكانت نادين قد كشفت أنها خضعت لعملية
جراحية استمرت 6 ساعات بعد الإصابة التي تعرضت لها جراء الانفجار، وكتبت بالامس: “أشكر
ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد. الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي
فعلاً يلي بيفوت على البيت ويرى الدماء اينما كان وكل شي مكسور لا يقول اننا لا
زلنا على قيد الحياة. الحمدالله الف مرة ان
الله اعطاني القوة لانزل ٢٢ طابقاً حافية وملطخة بالدم كي استطيع ان انقذ نفسي.
الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي. وقفت سيارة وطلبت من السائق ان يساعدني وكان ابن حلال أوصلني على أول
مستشفى رفضوا يستقبلونني لانها كانت مليئة بالجرحى عاد واخذني على مستشفى المشرق
اسعفوني وخضعت لعملية ٦ ساعات لان نصف وجهي وجسمي مدمم لكن الذي رأيته على الارض
يصعب وصفه فعلاً وكأن قنبلة نووية. شكراً يا رب انك حميتني وحمدالله أولادي بخير
وسلامة ما كانوا بالبيت بشكر الله كل لحظة ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى “.

نذكر ان انفجار مرفأ بيروت أدى الى وقوع
أكثر من 130 شهيدًا وأكثر من 5000 جريحًا والعديد من المفقودين حتى اللحظة.