خاص- الشعب اللبناني لحسين الجسمي بعد حملة التنمّر عليه: منحبك لتخلص الدني

على الرغم من تكريس فنه وصوته لمساندة الشعوب العربية وحثهم على التلاقي والأمل والمحبة، الا ان كل المجهود الذي يبذله النجم الاماراتي حسين الجسمي لم يبعده عن الإنتقادات اللاذعة والتنمّر والسخرية التي تطاله دائماً من رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي الساعات الماضية تعرض حسين الجسمي
لحملة كبيرة من التنمّر طالته وطالت تغريداته عن بعض البلدان التي يتمنى لها
السلام ومن ثم يضربها الإرهاب أو الخراب. معتبرين أن أمنياته أو صلواته لتلك
البلاد تحمل شؤمًا.

وهذا ما حصل معه بعدما غنى للجيش اللبناني
في الأول من آب، ثم غرّد معبراً عن حبه للبنان “لتخلص الدني”، حيث راح
رواد مواقع التواصل يتناقلون التغريدة مستهزئين به خاصة بعدما وقع الانفجار الكبير
في مرفأ مدينة بيروت مخلفاً وراءه آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين.

على الرغم من تلك الحملات المسيئة لحسين
الجسمي، إلا أن العديد من الوجوه المعروفة والجمهور وقف الى جانبه خاصة ان الجسمي يتمتع
بلباقة، وإحترام ودائماً ما يغرد بجمل مفيدة تحمل في طياتها الحب والسلام.

بدورها غردّت رئيسة تحرير موقع بصراحة،
الاعلامية باتريسيا هاشم، قائلة: “حسين الجسمي. لا تحزن بيروت لم تُصب بمكروه
لانك احببت لبنان لتخلص الدني بيروت احترقت لان حكامها فاسدون خانوها عشرات المرات
ومستمرون بيروت احترقت لان كثُرت فيها الاحزاب وقلّ الوطنيون لا تحزن حسين الجسمي فصوتك البلسم لجرح هذا الوطن خليك عم تغنّي….تيعيش الوطن”.

أيضًا اعترض الشعب اللبناني على حملة
التنمّر التي طالت حسين الجسمي ورفض هذه الحملة الرعناء وعبّر عن حبه مرة جديدة
لحسين الجسمي وعن شكره على كل المواقف التي ياخذها عن لبنان ومحبته الكبيرة
وتقديره لهذا الشعب.