نادين ن. نجيم تنجو بأعجوبة من انفجار بيروت وهذه روايتها المرعبة

طمأنت النجمة نادين ن. نجيم الاصدقاء والجمهور والمحبين على صحتها  بعد الانفجار الضخم  الذي وقع في مرفأ بيروت وأدى الى وقوع أكثر من 80 شهيدًا وأكثر من 3000 جريحًا والعديد من المفقودين.

وبعد ساعات على وقوع الانفجار، نشرت نادين
فيديو حول الاضرار التي لحقت بمنزلها وكتبت: “أشكر ربي أولاً رجع خلقني
وأعطاني عمر جديد. الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت على البيت
ويرى الدماء اينما كان وكل شي مكسور لا يقول اننا لا زلنا على قيد الحياة.
الحمدالله الف مرة ان الله اعطاني القوة لانزل ٢٢ طابقاً حافية وملطخة بالدم كي
استطيع ان انقذ نفسي. الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي.
وقفت سيارة وطلبت من السائق ان يساعدني وكان ابن حلال أوصلني على أول مستشفى رفضوا
يستقبلونني لانها كانت مليئة بالجرحى عاد واخذني على مستشفى المشرق اسعفوني وخضعت
لعملية ٦ ساعات لان نصف وجهي وجسمي مدمم لكن الذي رأيته على الارض يصعب وصفه فعلاً
وكأن قنبلة نووية. شكراً يا رب انك حميتني وحمدالله أولادي بخير وسلامة ما كانوا
بالبيت بشكر الله كل لحظة ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى “.