خاص- ميشال ألفتريادس يهاجم إليسا بعد الاستعانة بصورة لقبر داليدا

لا يوفر الفنان ميشال ألفتريادس فرصة، إلا ويهاجم فيها الفنانة اليسا، إذ سبق ووصف صوتها بـ “النشاز”. ومؤخرًا اثناء حلوله ضيفًا ضمن برنامج Fi male إختار ألفتريادس الموت والتعذيب على أن يسمع صوتها.

ولا زالت الحرب الافتراضية بين ميشال
ألفتريادس واليسا مستمرة، حيث شهدت في الساعات الاخيرة فصلاً جديداً وذلك بعدما
نشر الأول صورة للنجمة العالمية الراحلة داليدا المكان الذي دفنت فيه في مقبرة
مونمارتر باريس حيث تم صنع تمثال لها على القبر بنفس الحجم الطبيعي لها.

وكتب على الصورة مستعملاً هاشتاغ
#صاحب_احترام في إشارة لإسم ألبوم اليسا #صاحبة_رأي وأكمل ميشال معلقاً
“للموتى وللفن ولأذان الناس وللذوق”.

وأتى التعليق الناقد لميشال ألفتريادس مع
إصدار اليسا البومها الجديد الذي يتضمن 18 أغنية، منها 12 اغنية باللهجة المصرية،
و5 باللهجة اللبنانية، وأغنية باللغة الفرنسية وهي للنجمة داليدا Mourir sur scène التي اعادت تسجيلها.

كما كان لافتاً ان إحدى صور غلاف ألبوم
إليسا أتت مطابقة للصورة التي تم نحتها على قبر داليدا التي ظهرت وراءها أشعة
الشمس مكللة على رأسها، وكان من المفضل ان يبتعد فريق العمل الذي عمل على
“كوفيرات” الالبوم عن تقليد شخصية فنية اسطورية كداليدا وان يجهد لخلق
هوية خاصة بالنجمة اللبنانية والبحث عن أفكار جديدة.

ولا شك في ان الجمهور العربي انقسم بين
معجب وغير معجب بالاعمال الجديدة التي اعتبرها البعض تكراراً مملاً للنمط الغنائي
الذي غنته اليسا في السنوات الماضية ولو ان الاغنيات بمعظمها ضمت كلمات جميلة جداً
وعميقة ورسمت قصصاً عاطفية ورومنسية ممتازة.