تعليق صادم من أحمد ابراهيم حول ضجة انفصاله عن أنغام

في أول تعليق رسمي حول انفصاله عن النجمة المصرية انغام، ردّ الموزع الموسيقي أحمد ابراهيم حول الضجة التي أثيرت على مواقع التواصل بعد انفصاله عنها، لافتاً انه ليس مهتماً بهذه الضجة وقال “كل اللي يجيبه ربنا خير”. وأشارً ان كل اهتمامه حالياً في أن يقدم أغنيات تترك أثراً طيبًا عند الجمهور.

وتابع “ابراهيم” في لقاء
تلفزيوني موضحاً أنه التزم الصمت بعد زواجه من أنغام ومن بعد انفصاله عنها لأنه
حريص على عدم إدخال حياته الشخصية مع المهنية.

وأكد أن الأزمة الأخيرة التي مرّ بها كشفت
له نوايا ناس كثيرة وقال: “أنا عذرت  الناس التي لا تعرفني وهاجمتني لكن
الناس التي تعرف جيدًا من هو أحمد ابراهيم ونجاحاته كنت مندهش من ردة فعلهم”.
وتابع ان من ردود الافعال التي أدهشته عندما قال أحدهم “أنه لا زال مبتدئاً
في مجال الفن ويريد ان يشتهر من قصة انغام. وقال “محوا 18سنة من حياتي وهبتها
لعملي”.

نذكر أن أنغام وأحمد ابراهيم كانا قد ألغيا
كل منهما متابعتهما لبعضهما عبر حساباتهما الرسمية على موقع انستغرام. كما كان
لافتاً ان أحمد ابراهيم مؤخراً صورة له. وعلّق عليها بالقول: “جاهز لفصل جديد”.
لكن دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

وسرعان ما تداول الجمهور على مواقع التواصل
خبر انفصال انغام واحمد رسمياً

وكانت علاقة الثنائي قد شهدت خلافات في الأشهر
الماضية، بعدما قرر الموزع الموسيقى أحمد إبراهيم، توجيه الشكر إلى زوجته الأولى
ووصفها بالعظيمة، وهو ما آثار ضجة كبير وتوقع الجمهور حدوث انفصال بينه وبين أنغام.