منير بوعساف ونزار فرنسيس يغردان خارج السرب، فهل تنتقل العدوى الى الفنانين؟

بعدما كان للشاعر نزار فرنسيس وقفة شعرية
مؤثرة لخّص من خلالها واقع اللبنانيبن ومعاناتهم مشيداً بدور الجيش اللبناني البطل
موفياً اياه حقه من خلال قصيدة ستعيش في ذاكرة اللبنانيين والجيش اللبناني طويلاً
في حفل “كرمالك يا وطن”.

وقد لفتنا ثناء الشاعر منير بوعساف على
اطلالة زميله نزار فرنسيس في حفل عيد الجيش الـ 75 حيث توجه له بأبيات شعرية مميزة
تليق بإبداعه وحضوره الراقي.

وقال “بوعساف”: “صرلَك زَمَن تكتُب وطن بحروف نور/وما في حدا إلاّ وبِشِعرَك إنفَتَن/ولو تزرعو لشِعرَك بشي أرض بور/كانت أكيد إخضَرِّت وصارت وطن”.

من جهته، ردّ الشاعر نزار فرنسيس بأبيات شعرية على منير بوعساف وقال: “يا شاعر اللي مْنَعرفَك بالصدق مين../ وْأشعارَك.. بْإبْداع ذَوق.. بْتِرْسِما../ وِصْلِت حْروفَك متل بَوسِة ع الجْبين../ حسّيت.. إنّو دَقّ.. بجْبيني.. سَما”.

وهذه ليست المرة الاولى التي يبادر فيها
منير بوعساف تجاه زميله نزار فرنسيس، وهذا ما يجعلهما يغردان خارج السرب بطريقة
فريدة من نوعها من ناحية المنافسة الشريفة لتقديم اعمال فنية مبدعة تصب في مصلحة
رفع مستوى الشعر الغنائي، على أمل ان يحذو الفنانين حذو الشعراء وأن يباركوا
لبعضهم البعض.