أحمد الفيشاوي ينتصر على طليقته مرة أخرى.. وهكذا علّق

قضت محكمة جنح مستأنف الدقي في جلسة اليوم بالغاء حكم سجن الفنان احمد الفيشاوي لمدة سنة. وقد برأ القضاء مجددًا الفيشاوي في قضية امتناعه عن تنفيذ حكم النفقة.

وفي أول تعليق له على حكم المحكمة بإلغاء حبسه بقضية نفقة ابنته وزوجته، قال أحمد الفيشاوي عبر حسابه على موقع إنستغرام: “اليوم هند الحناوي فشلت أنها تحبسني سنة بمعرفة ابنتي لينا .. هذا هو الوقت الذي سأقول لكم ما حصل بأختصار .. انا أرى لينا وهي في سن الثالثة بعد ما المشاكل انتهت بيني وبين والدتها وبالتالي كنت أصرف على طعامها، وثيابها ومدرستها الكندية في مصر ..هند فهمت الموضوع عكس ذلك ولكن انا عندي ما يثبت ذلك .. لما لينا تمت ١١ سنة هند أقترحت أننا نوديها مدرسة خاصة في لندن لتكمل تعليمها في دراسة الفنون من غناء، تمثيل، أخراج .. ألخ. تحمست جدآ لأنني كنت أرى فيها موهبة كبيرة .. قدمت على المدرسة ووافقت على السفر .. وأول ما هند وصلت بـ لينا الى انكلترا نقلتها من المدرسة ومن لندن الى مدرسة ليست مختصة بالفنون بمصاريف أقل بكثير واحتفظت بمال ابنتي لنفسها وأيضآ عندي ما يثبت ذلك في الوقت المناسب … انا لا ألوم لينا لانهم كذبوا عليها كثيراً وهي سترى الصور التي سانشرها برفقتها وقد تتذكر أنني كنت موجود عشانها وبحبها ومازلت”.