هل أصبح وسام حنا أيقونة الثورة اللبنانية؟

شارف الفنان اللبناني وسام حنّا على الانتهاء من تصوير مشاهده في مسلسل "سرّ"، إلى جانب النجم السّوري بسّام كوسا ورواد عليو، ونخبة من نجوم الدراما اللبنانية.

لكن بعد الانتهاء من تصوير العمل، صرّح وسام حنّا أنه مشغول بالحراك الشعبي والاحتجاجات التي تعم المناطق اللبنانية.

وقبل أيام كان قد تم التحقيق مع وسام حنّا في أحد مكاتب الأمن في لبنان بسبب دعوى قضائية رفعت ضده بتهمة تكسير "سد بسري" بقضية انشهرت باسم "سد بسري" عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وخرج بعد مرور خمس ساعات على التحقيق، وكان بانتظاره عدد كبير من زملائه والمواطنين الذين أكدوا دعمهم المطلق له، وعبر البعض عن دعمهم تحت وسم #كلناـوسام_حنا.

يشار إلى أنه منذ اليوم الأول للتظاهرات، تواجد وسام حنّا بين صفوف المحتجين في شارع رياض الصلح وساحة الشهداء في وسط العاصمة اللبنانية بيروت، وسط هتافاته العالية.

وأصبح الأمر أولوية في حياة وسام حنّا وعكف على تصوّير كل يوم مقاطع فيديو يدعو فيها الشعب اللبناني للبقاء في الشارع واستمرار محاربة الفسّاد ومحاكمة الفاسدين، كما حمل الميكروفون وخاطب المحتجين بلغة المحرّك الأساسي لهم وصاحب المعنويات القوية.

بذلك تحوّل وسام إلى قائد للحراك في الثورة اللبنانية كما وصفة البعض، وعلق على ذلك خلال لقاء صحفي: "ما بدي أشتغل بالتمثيل ومفضي حالي للأرض بعد انتهاء تصوير المسلسل".

المتابعون علقوا على هذا الأمر، أن وسام حنّا متأثر بدوره بمسلسل "ثورة الفلاحين" الذي عرض العام الماضي للكاتبة كلوديا مارشيليان وإخراج فيليب أسمر، حيث لعب حنّا في المسلسل دور "نورس" الذي يقف مع الثوار ضد الإقطاعيين.

يذكر أن وسام حنّا يجسّد بمسلسل "سرّ" شخصية الشاب المستهتر والمتهور بجرأة والتي لا يقف أمامها أي رادع أخلاقي، ولو حتى رابط الدم الذي نقل له جينات الشر.

وتدور أحداث العمل ضمن قالب بوليسي ورومانسي، تتشابك عبره الشخصيات في مسار من الألغاز والتشويق والغموض.

وسيشارك في المسلسل نخبة من نجوم الدراما اللبنانية، باسم مغنية، وداليدا خليل، وفادي إبراهيم، وناتاشا شوفاني، وأسعد رشدان، وهشام أبو سليمان، وحسّان مراد، وجوي هاني، ونوال كامل، ورانيا سلوان.