خاص– الله وحده يعلم كيف تشعر اليسا

“الله وحده يعلم كيف أشعر الآن”، بهذه الكلمات غردت الفنانة اليسا عبر حسابها على تويتر، دون الكشف عن التفاصيل التي جعلتها تكتب هذا التعليق مع الايموجي الحزين.

ولكن على ما يبدو ان اليسا مستاءة بعد حذف شركة روتانا بوستر غلاف ألبومها الجديد، المقرر صدوره على عيد الأضحى، عن حساباتها على مواقع التواصل، حيث لا يوجد أثر لغلاف الألبوم على تويتر، أما على انستغرام اكتفت روتانا بنشر صورتين لغلاف الألبوم واستثنت الصورة التي تجلس فيها اليسا على السرير وتغطي جسدها “بالشرشف”.

اليسا، التي ستطرح غدًا الخميس، في 23 من الجاري، أغنية “صاحبة رأي” على تطبيق ديزر وعلى يوتيوب روتانا، أكدت في تغريدة انها فخورة بالذي مضى ومتفائلة بالمستقبل وأهم نقاط قوتها أنها حافظت على قلب نظيف.

شركة روتانا لم توضح السبب الذي جعلها تحذف صور الألبوم الجديد عن حساباتها، لكن جريدة “الأخبار” أشارت عن تعرض اليسا لهجوم عنيف من ناشطين سعوديين طالبوا الشركة بإزالة الصور بحجة أنها جريئة.

الأمر لم ينته هنا، بل تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة تحليلات حول حذف الصور منها تعليقات تشير أن اليسا وروتانا قاما بهذه الخطوة للفت الأنظار اليهما قبل صدور الألبوم وان هذه القصة ما هي إلا “حركات” اعتاد عليها الجمهور قبل صدور أي عمل جديد.

وهناك من تحدث عن تجدد الخلاف بين روتانا واليسا بعد مصالحتهما في الفترة الأخيرة واحياء اليسا حفلاً فنيًا من تنظيم “الهيئة العامة للترفيه” في المملكة العربية السعودية.

الجدير ذكره، ان هذا الألبوم هو الأخير بين اليسا وروتانا، فهل انكسرت “الجرة” بينهما نهائيًا بعد هذه الأزمة؟ أم أن كل الموضوع مجرد “شد حبال” لتحسين وضعية التفاوض بينهما؟ سننتظر ونرى…

نشير ان اليسا كانت قد شاركت الجمهور، بصورة من وحي بداياتها قبل 20 عامًا حين ظهرت بالشرشف الأبيض الذي تعرضت من خلاله لإنتقادات كثيرة لا زالت تطالها حتى اليوم، لتعلن عن “صاحبة رأي” وهي أغنية منفردة من ألبومها القادم مع شركة روتانا ستصدر في 23 تموز/يوليو الجاري.

وعلقت اليسا على الصورة قائلة: “أول مسيرتي المهنية كانت صعبة بسبب الإنتقادات لكن تخطيت كل شيء بقوة.. ولأن “أبويا علّمني ما خافش ودايماً أواجه قدري”. وتابعت قائلة: “أحتفل اليوم بعشرين سنة نجاح الحمدلله وضميري مرتاح. لماذا؟ لأن بدل من أن أكون ضحية، قررت كون صاحبة رأي”.