كانييه ويست يبكي في خطابه الإنتخابي “كدت أقتل ابنتي”

في أول خطاب انتخابي له عقب إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية الاميركية، كشف مغني الراب كانييه ويست أنه وزوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كردشيان، فكرا في إجهاض حملها الأول في ابنتهما الكبرى نورث، التي تبلغ من العمر سبع سنوات الآن.

وخلال خطابه الإنتخابي في ولاية ساوث كارولينا، قبل يوم من الموعد النهائي لتقديم طلبات الترشح بالنسبة للمرشحين المستقلين الراغبين فى التنافس بالسباق الرئاسي المقرر في تشرين الثاني 2020، بكى “ويست” أثناء حديثه عن والدته المتوفية، كما أشار أن أي امرأة تُرزق بمولود يجب أن يتم دعمها بمبلغ مليون دولار أو أقل بقليل. وأن الغني أو الفقير، كل الناس متساوية عند الله.

نذكر أن كانييه ويست كان قد أكد أنه لم يعد يدعم الرئيس دونالد ترامب، وقال خلال مقابلة “أنا أخلع القبعة الحمراء في هذه المقابلة“، في إشارة لقبعات البيسبول الحمراء التي تحمل شعار ”لنجعل أميركا عظيمة مجدداً” والتي أصبحت شعارًا مميزًا لحملة ترامب الانتخابية. وتابع يقول ”مثل أي شيء فعلته طوال حياتي .. أنا أقوم بذلك كي أفوز“.

وكان ويست قد تصدر العناوين في الأيام الماضية بعدما غرّد عبر حسابه على تويتر معلناً ترشحه للانتخابات الرئاسية الاميركية وقال ”علينا الآن تحقيق وعد أميركا بالثقة في الله وتوحيد رؤيتنا وبناء مستقبلنا. أرشح نفسي لرئاسة الولايات المتحدة“.

من المعروف ان كانييه ويست، هو من مؤيدي الرئيس دونالد ترامب، الذي سبق وزاره برفقة كيم في البيت الأبيض.