شيماء سبت تفتح النار على رامز جلال: لن ترضى أن يهان أبوك بهذه الطريقة

قررت الفنانة البحرينية شيماء سبت، أن تفتح النار على الفنان المصري رامز جلال بسبب ما فعله مع ضيف حلقة برنامجه "رامز مجنون رسمي" اليوم وهو الفنان المصري محيي الدين إسماعيل، موضحة أن ما فعله ليس مزحة بل إنه تجرد من الإنسانية.

وقالت شيماء عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستغرام" :"اليوم ما ضحكنا .. اليوم حزنا واعتصرنا الم من هول ما حدث في البرنامج رامز مجنون رسمي.. الليلة تحديداً سقطة كبيرة ووصل البرنامج إلى انعدام وتجريد من الإنسانية".

وأضافت: "في أهم محطة عربية على مستوى العالم العربي كيف سمحتوا باللي صار في حلقة اليوم من المسؤول عن اختيار الضيوف.. أنا ولا مرة خضت في أي موضوع له علاقة بمقالب رامز ودايماً أقول إذا الموضوع متعلق بفنانين شباب براحتهم يمزحون مع بعض وهم متفقين".

وأوضحت :"لكن اللي صار اليوم مع الفنان القدير محي الدين إسماعيل وهو كبير في السن 73 عاما عيب وألف مرة عيب ياخي لو دافع مليون دولار له كيف يهون عليك هذا التعامل معه وين الاحترام".

وتابعت :"إذا ما احترمته كفنان على الأقل احترم عمره اللي هو بعمر أبوك وما أظن أنك ترضى أن أبوك يتبهدل وينهان بهذه الطريقة أنت اليوم تعديت مرحلة المقالب إلى مرحلة عدم الأخلاق".

واختتمت حديثها، قائلة: "كيف بكرة تبي أولادك يحترمونك إذا أنت ما احترمت اللي أكبر منك عيب والله عيب.. أتمنى إعادة حساباتك بضيوفك ..لـن كبار السن خط أحمر ما تتعداه".

وكان الفنان المصري محيي إسماعيل سقط في فخ برنامج "رامز مجنون رسمي" المعروض على قناة mbc مصر والمخصص للإيقاع بضحاياه من نجوم الفن والمجتمع، حيث شهدت الحلقة مواقف مثيرة.

ويعتمد برنامج رامز جلال على إيهام ضحاياه بالاستضافة في برنامج حواري عبر جلوس الضيف على كرسي الاعتراف لكشف جانب من تفاصيل حياته الشخصية وتقدمه الإعلامية "أروى".

وأثناء دخول الضيف يظل رامز يقدمه للجمهور بطريقة كوميدية كالعادة فقال عن إسماعيل إنه نجم الزمن الجميل وشارك في أدوار مع النجمة الراحلة سعاد حسني ووصل لشهرة الراحل أحمد زكي، كما سخر جلال من ملابسه.

وفي الكواليس أبدى إسماعيل بعض التصرفات الغريبة مثل إطلاق الصافرات أثناء المشي والغناء والحديث بكبرياء ليصفه رامز بالمجنون.

بعدها شارك إسماعيل في الفقرة الحوارية مع الإعلامية أروى، وحين سؤالها عن إمكانية زواجه قال إنه لا يمانع في الزواج من فتاة مثل الإعلامية أروى، ووصف نفسه بالفنان الشهير والعبقري والفيلسوف.

وخلال عرض صورة رامز قال عنه إسماعيل إنه يحبه لكن عليه أن يصحح مسار الدعابات التي يطلقها فخرج جلال فجأة فأصيب إسماعيل بحالة رعب.

وقام رامز برفعه في الهواء وقال له "أنت مريض وسأعالجك بثلاث جلسات"، فقال له إسماعيل "لا بدوخ" وقال لرامز "أنت أجمد ممثل في مصر".

وحين سأله رامز عن لون شعره أبدى إسماعيل إعجابه به وتمنى أن يفعل مثله فقام رامز بتلوين شعره، وقام بأخذ سيلفي له ثم تدويره في الهواء عدة مرات وهو يصرخ ويقول "فكوني ورامز عم العالم".

وجاءت فقرة حوض المياه فقال إسماعيل له "لا والنبي يا رامز"، فقام رامز بإنزاله في المياه فصرخ قائلا "لا"، وحين رأى الكابوريا قال إنه يعتذر عن كل "الهجص وكل خطاياه"، ومدح رامز بقوله "شخصية غير مسبوقة في التاريخ".

وأخرج رامز له الثعبان فتوسل إسماعيل لرامز لإبعاد الثعبان وظل يمدحه ويقول "محدش رباني غيرك" وظل يطلق صافراته.