غادة عبد الرازق تتصدر من جديد.. والسبب!

دخل نقيب المهن التمثيلية، الفنان أشرف زكي، على خط الأزمة التي نشبت بين الفنانة غادة عبد الرازق والناقد طارق الشناوي، وذلك على خلفية اتهام الأولى لـ الشناوي بتلقى أموالاً مقابل الإشادة بالأعمال الفنية أو مهاجمتها.

وأصدر النقيب أشرف زكي بياناً جاء فيه: “السيد الأستاذ ضياء رشوان نقيب الصحفيين، تحية طيبة وبعد، ردا على خطابكم بشأن ما جاء في خطاب الناقد الكبير طارق الشناوي أحيط سيادتكم علما بأن أعضاء نقابة المهن التمثيلية يكنون للناقد الكبير كل التقدير والاحترام وعلى رأسهم الفنانة غادة عبد الرازق التي لم تصرح أبدا بمثل هذا التصريح”. وتابع: “لا يمكن أن يصدر عنها مثل هذه الاتهامات في حق أي زميل أو أي ناقد عامة، فما بالنا بناقد مخضرم وله تاريخ مثل الأستاذ طارق الشناوي تحديدا، خاصة وأن مسلسل “حكاية حياة” شهد نجاحًا كبيرًا كأحد أهم المسلسلات التي قدمتها الفنانة غادة عبدالرزاق”.
وختم البيان: “في النهاية نؤكد لسيادتكم كامل احترامنا وتقديرنا للنقاد فلهم شعبة هامة من شعب نقابة المهن التمثيلية، ولا يغيب عنا دورهم الرئيسي في تقييم العملية الفنية سواء من أعضاء نقابتنا أو من أعضاء النقابات العريقة مثل نقابة الصحفيين خاصة النقاد أصحاب الخبرة العريضة أمثال الأستاذ طارق الشناوي”.

بدوره قال طارق الشناوي، في تصريحات خاصة لـ “مصراوي”، إن بيان نقابة الممثلين جعلت الموضوع كله “نقطة ومن أول السطر”، لأنه في النهاية “مش غاوي دعاوي”. وأضاف: “فيه محامين اتصلوا بيا وقالولي إن ده سب وقذف وفيه تعويض، لكن أنا ماحبش أضيع وقت القضاء المصري اللي أكيد متخم بقضايا أهم من كدة، وأنا لا في حاجة إن يتردد اسمي في قضية ضد فنان أو فنانة طالما انتهى الموضوع عند هذ الحد”.

وكانت عبد الرازق قد شاركت عبر إنستغرام، منشورًا تتهم فيه الشناوي بأخذ رشاوي للإشادة بالأعمال الفنية أو مهاجمتها، وهو ما دفع بالأخير لتقديم شكوى ضدها، لتظهر بعدها في أحد البرامج وتؤكد أن أحد المسؤولين عن إدارة حساباتها على مواقع التواصل تسبب في هذا الخطأ، ما دفعها الى حذف المنشور مشيرة أنه خطأ غير مقصود.

نذكر ان غادة عبد الرازق قد تصدرت العناوين في الأيام الماضية وذلك بعد زواجها من مدير التصوير هيثم زنيتا حيث يعتبر هذا الزواج الرقم 12 لغادة.