ما حقيقة خطوبة قصي خولي على مصممة أزياء سورية؟

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي أمس الخميس بخبر خطوبة الفنان السوري قصي خولي على مصممة الأزياء الشهيرة لوسي موسان، وقالت تلك الأنباء إن حفل الخطوبة تم عقده في العاصمة اللبنانية بيروت وسط حضور عدد بسيط من أصدقاء العروسين من بينهم الفنانة اللبنانية نادين نجيم.

هذه الأنباء لم يمضِ عليها سوى ساعات قليلة حتى سارعت لوسي موسان للخروج وتوضيح الأمر، نافية ما تم تداوله جملة وتفصيلا، مشددة على أن ما يجمعها مع قصي خولي مجرد صداقة طبيعية، لافتة إلى أن الصور المتداولة لهما هي من جلسة تصوير جمعتهما.

خولي كعادته التزم الصمت تجاه هذا الموضوع ولم يعلق على ما تم الترويج له عبر منصات مواقع التواصل بشأن ارتباطه بموسان، في مقابل ذلك أصرّ العديد من المتابعين على أن أنباء الزفاف حقيقية رغم نفي مصممة الأزياء لها.

وبرر متابعون أن خولي من الفنانين الذين يحاولون دائمًا فرض سرية على حياته الخاصة، وأن إشاعة زواجه من فتاة تونسية قبل ما يقارب السنة التي تم نفيها، اتضح لاحقًا أنها حقيقة.

يُشار إلى أن التونسية مديحة الحمداني كانت قد خرجت مؤخرًا عبر فيديو صادم كشفت من خلاله أن خولي لا يعترف بها ولا بابنهما وأنه لا يصرف عليهما، كما أكدت أن اسم ابنهما فارس وليس العميد كما يروج خولي للأمر، وضجت السوشال ميديا حينها بهذه الأخبار التي شكلت صدمة لجمهور الفنان السوري، الذي تعرض لانتقادات واسعة.

من جانبه حاول الفنان السوري أن لا يعلق كثيرًا على الأمر مؤكدًا أن علاقته بابنه جيدة، ولن يسيء لوالدة ابنه مهما كان الأمر.

يُذكر أن خولي كان قد فاجأ الجمهور عند الإعلان عن إنجاب طفله الأول، خاصة أنه لم يكشف ارتباطه أو زواجه في وقت سابق، ليؤكد أن حياته الشخصية أمر خاص به ولا يحب الحديث عنها.

وعلى الصعيد الفني؛ من المنتظر أن يعود خولي لاستكمال تصوير مسلسل "20 20 " إلى جانب الفنانة اللبنانية نادين نجيم والذي كان من المقرر أن يُعرض في الموسم الرمضاني الحالي، إلا أنه تم تأجيله بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويأتي هذا التعاون بين نجيم وخولي، بعد نجاحهما سويًا في الموسم الرمضاني الماضي من خلال مسلسل "خمسة ونص" الذي ضم أيضًا في بطولته الفنان السوري معتصم النهار.