عبدالله السدحان يُفاجئ الجمهور بعرض مُقتنياته للبيع.. ما السبب؟

فاجأ الفنان السعودي عبدالله السدحان، جمهوره بعرض مقتنياته التي كان يستخدمها في العديد من أعماله الفنية طوال مشواره الممتدّ عبر سنوات للبيع، مشيرًا إلى أنه سلك نفس مسلك مواطنه الفنان راشد الماجد، الذي باع عوده في مزاد علني قبل أيام.

وقال عبدالله السدحان، إنه ليس الفنان الأول أو من المشاهير الأوائل الذي يقوم بهذه الخطوة، مؤكدًا أن الكثير من الفنانين واللاعبين لجأوا لذلك وعرضوا مقتنياتهم للبيع فالبعض عرض التيشيرت وآخرون عرضوا أحذيتهم للبيع، مطالبًا بالتسويق لمقتنياته كي تُباع بشكل جيد.

وكشف عبدالله السدحان، في مقطع فيديو نشره عبر "تويتر" عن مقتنياته التي عرضها للبيع فقال: "هذه مقتنياتي خلاجين أبو مساعد وعصاه ومشلح عمره 50 سنة وأكثر وفانيلة، حاجة أبو مساعد تحت الكراسي وهالخشية بتاعة أبو مساعد بس عشان نعطيها قيمتها".

وأكّد "السدحان" أن ليس كل المقتنيات للبيع، بل هناك حقيبة تسمى "محايميد"، والتي تم تسميتها بذلك تشابهًا مع أول سهرة تلفزيونية سعودية حملت اسم "محمود ومحايميد"، مشددًا على أنها ليست للبيع بل للاطلاع فقط.

وحرص عبدالله السدحان، على ترك تعليق على مقطع الفيديو قال فيه: "بعض من مقتنياتي العزيزة على العازة مقتنيات نابليون، المهم والأهم للجادين أبحث عن شاب سعودي ملم باللغة الإنجليزية ليتولى إدارة التسويق للفقير إلى ربه أنا، بدون التزام بساعات دوام، عمل حر تعبت وأنا أدبر عمري".

وتفاعل متابعو عبدالله السدحان مع فيديو عرض مقتنياته للبيع، مؤكّدين أن مشواره الفني يستحق أن يتضمّن الكثير من المقتنيات القيمة خاصةّ أنّ لها باعًا كبيرًا في الدراما السعودية وله ذكريات لن ينساها الجمهور.

وكان حفل راشد الماجد الذي أُقيم السبت الماضي في احتفالية "ليلة السندباد" ضمن فعاليات "موسم الرياض" قد شهد مزادًا علنيًا لبيع عوده الخاص به والذي يعود عمره إلى 30 عامًا وأهداه له الملحن الراحل صالح الشهري، وقدّم المزاد الإعلامي المصري عمرو أديب فقال: "فرصة لكل محبي راشد الماجد أن يقتنوا العود الخاص به فهو جزء من إبداعه وفنه ولحّن عليه أجمل أغانيه العاطفية والوطنية".

وتم افتتاح المزاد بـ50 ألف ريال سعودي كمرحلة أولى انتهت بوصوله إلى مبلغ 200 ألف ريال سعودي، وحسمت المرحلة الثانية الأمر وانتهى المزاد ببيع العود بمبلغ 600 ألف ريال سعودي، وأكّد عمرو أديب أن هذا المبلغ سيذهب لإحدى الجمعيات الخيريّة.