أيمن زيدان ينفي وفاته.. وولداه يعلقان بغضب!

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة الفنان السوري أيمن زيدان مساء الخميس لتستمر الإشاعات التي تطاله منذ مدة وتتحدث عن وفاته.

وما إن انتشر الخبر حتى خرج ابنه الفنان حازم زيدان وابنته نورا لينفيا نبأ الوفاة وأعربا عن انزعاجهما من نشر مثل هذه الشائعات.

وشارك حازم زيدان منشورا يتحدث عن وفاة والده متسائلاً عمن يحاسب من وصفهم بالأنذال، حيث كتب:"هل هناك من يحاسب …؟هؤلاء الحمقى و الأنذال".

أما ابنته نورا فعلقت أنها ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها شائعات كهذه وتمنّت لوالدها العمر الطويل؛ إذ كتبت على صفحتها الشخصية على فيسبوك: "في بيني وبينه مسافات ما بتنعد.. ما بعرف إذا كنت رح موت أول ما إجت عيني عالخبر لأني بطلت حس بشي أصلاً بلحظتا"..

وتابعت: "هي مو اول مرة بتطلع فيها هيك اشاعة، حكينا كتير وسبينا كتير ونزلنا لمستوى العالم الدنيء كتير بس عبث ما كانوا يفهموا!، حابة قول لكل شخص عديم مسؤولية ووضاعتو بتسمحلو ينزل هيك أخبار انه ممكن يصير في برقبتو أرواح وذنوب مشان شوية لايكات وكومنتات.. اتقوا الله يا عالم!".

وختمت نورا زيدان: "الله يمد بعمره ويحميه من كل شر و يكيد كل مكيود أكتر وأكتر!".

img

ولكن على ما يبدو أن الصفحات حذفت خبر الوفاة بعد نفيه؛ إذ اختفى المنشور عن بعضها.

تعليق أيمن زيدان

img

أيمن زيدان بدوره نفى الإشاعة من خلال منشور كتبه على صفحته الشخصية على فيسبوك تساءل فيه عما يستفيده من يروج لهذه الشائعات التي وصفها بالسخيفة، حيث قال:" لا أدري ماذا يستفيد الصغار مروجو الإشاعات السخيفة …. أقل ما يقال إنه شيء معيب وفأل سيئ …أنا بخير".

يذكر أنها ليست الشائعة الأولى التي تطال الفنان السوري أيمن زيدان؛ إذ تداولت صفحات التواصل الاجتماعي في العام 2017 خبر وفاته أيضا مرفقا بورقة نعيه، وقام الفنان بنفيها أيضا.

ويبدو أن مثل هذه الشائعات تنتشر بقوة بعد غيابه عن الدراما السورية لعدة سنوات، حيث اقتصر ظهوره على الأفلام السينمائية منها فيلم "مسافرو الحرب" الذي أخرجه جود سعيد.

وكان بطل جزأي "جميل وهناء" قد أخرج فيلم "أمينة" الذي عرض في العام الماضي، كأول تجربة إخراج سينمائية له، والفيلم من بطولة نادين خوري وجود سعيد ولمى بدور وحازم زيدان.

إضافة إلى ذلك فإنه أخرج عدة مسرحيات منها "3حكايا" و "اختطاف" و "فابريكا" كما أخرج مسلسل "أيام لا تُنسى" الذي عرض في رمضان 2016.