أميرة محمد تؤكد عدم استطاعتها مواصلة تصوير “ضرب الرمال”!

قالت الفنانة البحرينية أميرة محمد في تسجيل صوتي تم تداوله، إنها أنجزت تصوير جزء من المسلسل السعودي ضرب الرمال، بعد ذلك اضطرّت للسفر إلى الكويت من أجل مسلسل "كسرة ظهر"، وكان يجب عليها بعد ذلك السفر إلى منطقة القصيم في السعودية لتصوير بقية أجزاء المراحل الأولى من المسلسل برفقة الفنان خالد عبدالرحمن، لكن تم تعليق الطيران والسفر بين الدول احترازيا بسبب فيروس كورونا ولم تستطع حتى الآن الحضور لإكمال التصوير، وتساءلت أميرة محمد في نهاية حديثها بقولها: أنا لا أعلم هل سأكمل؟ هل هناك فنانة أخرى ستحل محلي؟ هذه أمور لا أعلمها.

وفي وقت سابق انتشرت أخبار تفيد أن طاقم عمل مسلسل "ضرب الرمال" لم يتمكن من مواصلة التصوير بسبب وجود بعض الفنانين في دبي والكويت كالفنان عبدالعزيز السكيرين وأميرة محمد، ولم يستطيعا التواجد في السعودية؛ ما أدخل أبطال العمل في مشكلة كبيرة، فهل يتم إكمال المسلسل أم يتم استبدال الأبطال بفنانين آخرين؟

تجدر الإشارة إلى أن المسلسل مأخوذ من ثلاثية تحمل الاسم نفسه للروائي محمد المزيني وهو من إنتاج هيئة الإذاعة والتلفزيون قناة SBC.

وإلى جانب "ضرب الرمال" تم تأجيل مجموعة من المسلسلات السعودية والخليجية، وأخرى تم تقليص حلقاتها بسبب الأزمة الخانقة التي يمر بها العالم جرّاء فيروس "كورونا"، وكان سببا لتعطيل الأعمال الدرامية على مستوى العالم، وهو الأمر الذي يوحي بأن دراما رمضان لهذا العام ستكون مقننة بشكل كبير.

وكان من ضمن تلك المسلسلات "مخرج 7" الذي يعمل أبطاله على اقتصار تصوير حلقاته لـ 20 حلقة فقط، بدلا من 30 حلقة بسبب البطء في التصوير بعد غياب أسماء وحضور أسماء أخرى، ولكن القناة الناقلة لا زالت تطالبهم بتصوير الحلقات الثلاثين كاملة كما هو متفق عليه، ولا زال أبطال العمل يرون أن 20 حلقة كافية.

العمل الجديد من بطولة ناصر القصبي، ريماس منصور، هبة الحسين، حبيب الحبيب، هبة الحسين، زيد السويداء، أسيل عمران، إلهام علي، وإخراج أوس الشرقي، والتأليف لخلف الحربي.

من جانب آخر، قرر صناع المسلسل الكوميدي "الديك الأزرق"، للنجم السعودي عبد الله السدحان والفنان المصري بيومي فؤاد، عدم استكمال تصوير العمل، الذي كان سيعرض خلال شهر رمضان المقبل على قناة SBC، وتأجيله إلى ما بعد عيد الفطر المبارك.

ولا زالت الأخبار التي تأتي من داخل "لوكيشنات" التصوير توحي بأن هناك عددا من المسلسلات ستؤجل أو تلغى، والجميع يحاول مسابقة الزمن.