فلة الجزائرية ترد على ريان جيلر: أنا واقفة كالخنجر.. ما القصة؟

شنت الفنانة فلة الجزائرية، هجوما حادا على مشهور سناب شات السعودي ريان جيلر حين أخبرها بأنها أصبحت بعيدة عن الفن في هذه الفترة، وأن زمانها قد انتهى.

ورغم ثناء جيلر على فلة من خلال منشور عبر حسابه بإنستغرام بقوله "كثير بحب صوتها فلة وكنت من محبيها في الصغر ودائماً أسمع أغانيها من أخواتي وزعلان إنه ما أخذت حقها بالفن"، مضيفا "حاسس في أحد وراء طيحتها".

ويبدو أن الجملة الأخيرة لجيلر لم تأت على هوى "فلة"، والتي يبدو أنها فهمت منها بأنها بعيدة عن الفن وانتهى زمنها وهو ما اتضح من خلال قولها "أنا موجودة، أنا سلطانة العرب".

وجاء رد فلة على جيلر عبر حسابها بإنستغرام قائلة: "الجيل لا يطيح ولا يهزه غبرة وأنا واقفة كالخنجر في زحمة فبركة من المافيا المفترية والآن قدرة سوف تبين من الواقفة ومن المفبرك إن كنت قد منعت من بعض الفترينات الفضائية مش يعني انتهيت".

وأضافت: "كم غيار واتنفض بقدرة الله الذي يمهل ولا يهمل وفلة الجزائرية سلطانة الطرب العربي سفيرة الفن في الوطن العربي والكنسر فاتور المتنقل".

وتابعت الفنانة الجزائية في منشور آخر: "انتهت قال.. من انتهت يا منتهي أنا أرد عليهم ليس عبر الفترينات أو صندوق استعراضات المتكررة المملة في نفس الوجوه وكئننا نلعب لعبت شطرنج وبطلها اللاعب المحرك".

وأكملت: "أنا موجودة وواقفة بدليل فقد عملت سهرة طرب لايفlive عبارة عن فرقة موسيقية كل هذا وأنا المايسترا والمطربة هل يا ترى الفن وقف على الافتراء لا الجبل لا يهزه غبار.. والله سبحانه يمهل ولا يهمل أقوى مين من حاولوا دفني بالحياة".

وواصلت: "وأنا واقفة ومستمرة بعون الله وقدرته فلة الجزائرية سلطانة الطرب العربي وسفيرة الفن في الوطن العربي وما يسترا غصبا عن #المرتزقة_الثقافية".

يذكر أن الفنانة فلة الجزائرية كانت قد أثارت الجدل بعد ظهور مقطع فيديو لها وهي تدعو على أبناء وطنها من المتظاهرين في شوارع الجزائر بأن يصابوا بفيروس كورونا، بسبب اعتراضها على تظاهرهم بدعوى تخريب الوطن.

وقالت في الفيديو :"إن شاء الله يكون واحد عنده كورونا يبصق فيكم كلكم ويعمل كورونا في كل الحراك.. عايزين انتوا من الحراك.. الله يخرب بيتكن ياللي شردتونا ياللي قتلوا عيالنا يلعنكم بكرهكم".