جان يامان وديميت أوزدمير.. مفاجأة صادمة حول علاقتهما!

فجر أحد الصحفيين الأتراك ويدعى دوبرام أوزلريش مفاجأة للجمهور بعدما كشف عن أن بطلي المسلسل التركي "الطائر المبكر" جان يامان وديميت أوزدمير كانت قد جمعتهما علاقة عاطفية أثناء تصويرهما للعمل.

وأضاف أوزلريش أن يامان وأوزدمير كانا قريبين من الزواج رسميا بعد أن دخلا في علاقة غرامية جدية، غير أن الفنان خان زميلته ودخل في العديد من العلاقات مع نساء أخريات، وهو ما جعل ديميت تلغي فكرة الارتباط بزميلها.

وأوضح الصحافي التركي بأن بطلي "الطائر المبكر" كانا يحبان بعضهما والمؤشرات بينهما كان تتجه للارتباط، لكن ديميت أوزدمير رفضت مسامحة حبيبها بعدما اكتشفت خيانته، مشيرا إلى أن يامان يحبذ العلاقات العابرة وليس مستقرا في علاقاته العاطفية.

ولفت أوزلريش إلى أن علاقات جان يامان مع النساء لم تمنعه من الاعتراف بحبه لديميت أوزدمير، لكن طبيعته هذه مع النساء لا يستطيع التخلص منها، قائلا: "كلنا بالوسط نعرف كيف يتعامل مع النساء ويحاول الإيقاع بهن".

وبين أن الفنانة ديميت أوزدمير ترفض بشدة الخيانات ولا يمكنها الاستمرار مع رجل خانها، لذلك فضلت الانفصال وعدم مواصلة علاقتها بزمليها، لكنها لم تنقطع علاقتها معه وتحولت إلى صداقة فقط، وهما مستمران على هذا النحو.

وكان الفنان جان يامان قد كشف في تصريحات جديدة ومثيرة للجدل عن شعوره برغبة حميمية عالية تجاه الفنانة ديميت أوزدمير، وأكد أنه اعترف لزميلته حول هذا الأمر وتفهمته.

وأضاف يامان في رده على أسئلة الصحفيين أنه لا يستطيع أن يخفي مشاعره تجاه أوزدمير، قائلا إنه مهووس بالعلاقة الحميمية ولا يستحي من الحديث في الموضوع.

وأوضح:" ينزعجون لأنني أقول الحقيقة، ولو أروي ما يحدث في كواليس أعمالهم لفضحت أمرهم لكنني لا أتدخل بشؤون الآخرين".

وأكمل الفنان التركي:" لم أهن ديميت واتصلت بها وشرحت ما قصدت وفهمتني، الرغبة الحميمية لا تعني العلاقة نفسها، بل سلسلة من المشاعر الجميلة والتي ينجذب بها أي طرف للآخر، شيء أقل من الحب وأكبر من الصداقة".

واعترف جان يامان:" أمارس العلاقة الحميمية كثيرا، لذا لست مكبوتا لأتحدث عنها بشكل مستمر".

وكان الفنان تعرض لانتقادات واسعة من قبل الجمهور ووسائل الإعلام بسبب حديثه الجريء عن العلاقات بين الفنانين، كان من بينها عندما قال إنه شعر برغبة حميمية عالية عندما وقف جانب زميلته وصديقته السابقة ديميت أوزدمير، وشاركها بطولة مسلسل "الطائر المبكر"، وهذا برأيه سبب نجاح ثنائيتهما.

وتابع جان يامان:" ينجح أي ثنائي فقط عندما يتساءل المشاهدون إن كانا يمارسان العلاقة الحميمية في الكواليس أو منزلهما، ويجب اختيار أي بطلين حسب رغبتهما في العلاقة نحو بعضهما، وإلا سيفشل أي عمل يجمعهما".