كورتني كارداشيان: أخضع لجلسات الصحة العقلية.. وهذا نظامي الغذائي!

تحدثت النجمة الأمريكية، كورتني كارداشيان عن نظامها الصحي الواعي، مشيرة إلى أنها لا تقوم باحتساب السعرات الحرارية التي تتناولها، وتعتمد على نظام خالٍ من الغلوتين والألبان والصوم المتقطع.

وقالت كورتني البالغة من العمر 40 عامًا لمجلة "هيلث": "لم أعد أفكر في حساب السعرات الحرارية والدهون بعد الآن".

وعلى الرغم من أن كورتني لا تحسب الكربوهيدرات، إلا أنها تحدثت عمّا استبعدته من النظام الغذائي لعائلتها، وقالت: "في منزلي، نحن لا نتناول الغلوتين ومنتجات الألبان؛ بشرتي حساسة للغاية، وإذا تناولت منتجات الألبان، فإنها تؤثر علي".

وأضافت أنها تحب الصيام المتقطع، وتحاول اتباعه طوال الوقت، وتابعت: "أحيانًا إذا كان لدي يوم عادي في الأكل، فبدلاً من تناول العشاء، أتناول بعض مرق العظام، خاصةً إذا لم أشعر أنني بحالة جيدة أو بدأت أشعر بالمرض".

وصرحت كورتني أيضًا بأنها أحيانًا تتناول الكثير من الأطعمة غير الصحية أثناء تواجدها خارج المنزل، لكنها قالت إنها لن تستهلك الصودا أبدا، وأوضحت أنه لا مانع لديها من تخطي العائلة للنظام الغذائي الصحي في ديزني لاند.

بالإضافة إلى نظامها الغذائي، كشفت كورتني أيضًا أنها تخضع لجلسة صحة عقلية مزدوجة كل أسبوع للمساعدة في قلقها، وقالت نجمة تلفزيون الواقع إنها حريصة على حضور مواعيد الجلسات لأنها تعطيها شعوراً "بالوعي".

وأضافت: "خلال السنوات الثلاث الماضية، كنت أذهب للعلاج، بدأت مرة واحدة في الأسبوع في جلسة مزدوجة، والآن أصبحت أكثر تحسنًا، وإنني بدأت في مواجهة الأمور قبل أن تتعقد".

وعندما تصبح الأمور معقدة أكثر، قالت كورتني إنها الآن قادرة على التراجع والعمل من خلالها بطريقة أكثر قابلية للإدارة. وأشارت إلى أنه عندما تحدث هذه اللحظات، فإن الفضل الأكبر يرجع للتدريبات الثابتة لمساعدتها في تحسين صحتها العقلية.

كشفت كورتني في عام 2016 أنها لاحظت "تغيراً إيجابياً كبيراً" في سلوك أطفالها الثلاثة، ماسون، 10 سنوات، بينيلوبي، سبعة سنوات، وراين، خمسة أعوام، عندما غيرت عاداتهم الغذائية.

وقالت: "لقد لاحظت حدوث تغيير إيجابي كبير في سلوك أطفالي عندما نتمسك بنظام غذائي خالٍ من الغلوتين وخالي من الألبان".

وتشارك كورتني أطفالها الثلاثة مع صديقها السابق، سكوت ديسك، 36 عامًا.