عبير شمس الدين تنفي زواجها.. وتؤكد: حياتي لأولادي وعملي!

خرجت الفنانة السورية عبير شمس الدين عن صمتها بعدما تداولت عدة مواقع وصفحات موضوع زواجها من منتج سوري.

وبعدما كانت شمس الدين قد رفضت الحديث عن موضوع زواجها ورفضها نفيه أو تأكيده على اعتبار أنه موضوع شخصي يعنيها وحدها، وجدت نفسها مضطرة للحديث إلى جمهورها بعدما انتشرت الشائعة لتعلن عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك أنها لم تتزوج ونفت كل الأخبار المتعلقة بالموضوع.

وقالت في منشورها إنها التزمت الصمت لأنها اعتبرت الأمر يعنيها وحدها، لكنها اضطرت للنفي وللحديث بأمر شخصي على الملأ لأن الأمر بحسب قولها بدأ يذهب في اتجاهات أخرى.

وأضافت أنها في حال زواجها لن تخشى من الإعلان عن الزواج، لكنها أكدت أن الفكرة غير واردة إطلاقا لأنها وهبت حياتها ووقتها واهتمامها لأطفالها ولعملها ومحبة جمهورها.

وكانت خلال الفترة السابقة قد انتشرت شائعات كثيرة حول الفنانة السورية لكنها قررت الصمت وعدم الدخول في هذا الموضوع.

وفي تصريح سابق لها لـ"فوشيا"، رفضت عبير الإجابة عن سؤال حول حقيقة زواجها، مؤكدة أن حياتها الخاصة ملكها وليست عرضة للإعلام أو للنقاش وهو ما أكدته في منشورها على فيسبوك لكنها وجدت نفسها أمام واقع لابد من الإعلان عن حقيقته الشائعات التي تلاحقها فيه.

كما كانت شمس الدين قد صرحت بحبها لمتابعة أولادها والتزامها معهم، وقضاء مايحتاجونه والاهتمام بتفاصيلهم المختلفة، معلنة أنهم يشكلون حافزا ودافعا قويا لديها لتحقيق إنجازات وخطوات جديدة ومختلفة.

من جانب آخر، تستعد عبير شمس الدين للموسم الدرامي المقبل بأكثر من عمل حيث ستشارك في الجزء الخامس عشر من المسلسل الكوميدي "بقعة ضوء" وهو عبارة عن لوحات منفصلة ناقدة تتناول الواقع الحياتي اليومي بأسلوب كوميدي.

كذلك ستظهر شمس الدين في مسلسل "يوما ما" وهو دراما اجتماعية من إخراج عمار تميم ، وستظهر خلاله شمس الدين بشخصية سيدة تعيش حالات مختلفة في حياتها، وظروفا استثنائية تبدؤها بعدم اكتراثها بما يحدث حولها لكنها تجد نفسها معنية بشكل كبير بما يحدث.

والعمل دراما اجتماعية، يحمل خصوصية في طريقة تناول الأحداث وطرحها، وتدور قصته حول عائلة يصيب الفراق أفرادها لسبب معين يظهر خلال أحداث العمل.

و تؤدي عبير فيه شخصية "رهام" وهي امرأة متسلطة وقوية الشخصية، تحاول ما أمكنها أن تتفرد بالرأي دونما تفكير بمشاعر الآخرين وانعكاس هذا الفعل عليهم، وتأثيره بهم. ولشدة استهتارها بمن حولها لا تتأثر بفقدان ابنتها ومع نهاية العمل تجد نفسها أمام مصير سيئ بسبب ما اقترفته في حياتها.

وكانت شمس الدين قد خضعت قبل أيام لجلسة تصوير بمناسبة عيد الحب ارتدت فيها من أزياء ناهد منى بينما تولت خبيرة التجميل سها شريقي تصميم إطلالتها.