خاص- وائل جسار يروي لـ بصراحة تفاصيل توقيفه في مطار المكسيك

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر توقيف النجم اللبناني وائل جسار في مطار كانكون ومنعه من دخول الاراضي المكسيكية وذلك اثناء توجهه لاحياء حفلة فنية هناك.

وفي التفاصيل، روى “جسار” لموقع “بصراحة” الذي اتصل به للاطمئنان عليه، حيث أشار لنا الى أنه سافر بـ “فيزا شنغن” التي يستطيع الدخول بها الى المكسيك ولكن لا يعلم لماذا لم يسمح له بالدخول الى البلد، فهناك علامة استفهام حول هذا الموضوع وهذا ما سوف يتحرى عنه متعهد الحفلات يوسف حرب الذي سيعقد مؤتمرًا صحفيًا في الأيام المقبلة ليتحدث حول آخر التطورات وماذا حصل في مطار كانكون.

وتابع “جسار” كاشفاً الى أنه غادر مطار كانكون وتوجه الى فرنسا حيث امضى ليلته معززاً مكرماً في العاصمة الفرنسية باريس واليوم وصل الى بيروت وهو متواجد في منزله مع عائلته وكل شيء جيد.

وكرر جسار” عبر موقعنا وضعه علامة استفهام حول عدم السماح له بالدخول الى المكسيك خاصة ان الفيزا التي بحوزته قانونية 100%.

وهل صحيح ما يتم التداول به حول خلاف وقع بين المتعهدين يوسف حرب وزافين جافيريان فدفع ثمنه الفنانين؟ شدد وائل الى أنه لا يستطيع الجزم في هذا الموضوع لأنه لا يعلم ماذا بين يوسف وزافين ولكن كل الذي يعرفه ان كل أوراقه قانونية ومُنع من دخول الاراضي المكسيكية. وتابع أما بالنسبة للامور الاخرى حول دفع الفنانين ثمن خلاف يوسف وزافين ربما هذا احتمال كبير ولكن لا يستطيع الجزم في هذه النقطة.

ورداً على سؤال هل هناك من فنانين آخرين لم يسمحوا لهم بالدخول؟ لفت وائل ان صديقه ايمن زبيب لم يسمح له بالدخول ايضاً فتوجه الى كندا على الرغم من أن اوراقه قانونية. واتمنى وائل لأيمن زبيب ان يعود الى لبنان بالسلامة وختم قائلاً “انشالله بتنذكر وما تنعاد علينا جميعاً”.