هكذا ظهرت أديل في حفل الأوسكار بعد فقدان 45 كيلوغراما من وزنها!

خطفت النجمة العالمية آديل، الأنظار في حفل الأوسكار 2020 واستعرضت رشاقتها وفقدان وزنها الذي وصل لـ 45 كيلو غراما.

وواصلت أديل عرض منحنيات جسدها بارتدائها فستانا ليوبارد مطبوعا لامعا (التايجر) أثناء الاحتفال مع النجمين جاي زي وبيونسيه بعد حفل ليلة الأحد.

وأضافت آديل لمسة براقة مع أقراط كبيرة مطلية بالذهب، في حين وضعت مكياجا مناسبا سلط الضوء على وجهها الرفيع.

وبدت المغنية البالغة من العمر 31 عاما مثيرة خلال التقاط صورة لها مع صحفية خلال الحفل المرصع بالنجوم في شاتو مارمونت في لوس أنجلوس وتم نشرها على إنستغرام، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الصحفية التي ظهرت مع آديل في حفلة ما بعد الأوسكار في منشور على إنستغرام: "في الحفل الخاص ببيونسيه وجاي زي، تحدثت إلى آديل عن الأحذية والكعب العالي".

وقد كشفت آديل مؤخرا النقاب عن ملحمة فقدان الوزن الذي وصل لـ 45 كيلوغراما، والذي جاء بعد اتباع نظام غذائي يتضمن شرب عصير أخضر وتناول 1000 سعر حراري يوميا.

وكان مصدر مقرب من آديل كشف عن أنها فقدت حوالي 45 كيلوغراما من وزنها؛ لأنها أرادت أن تكون أمًا أكثر صحة من ذي قبل لابنها البالغ من العمر سبع سنوات.

وأصبحت آديل نحيفة بعد تغيير شامل للوجبات الغذائية لأنها أرادت أن تكون مصدر إلهام للقيام بذلك لابنها الصغير أنجيلو.

وقال المصدر لمجلة "بيبول" البريطانية: لقد وصلت إلى النقطة التي لم تشعر فيها بالرضا، لقد أدركت أنه يجب عليها تغيير شيء ما، لأنها تريد أن تكون أكثر صحة.

وأضاف :"كان تركيزها بالكامل خلال رحلة تخفيف الوزن يدور حول كيفية كونها أكثر صحة وكيفية علاج جسدها بشكل أفضل، لم يكن أبدا عن فقدان الوزن فحسب".

وكان قد تردد أيضا أن السبب وراء فقدان آديل لوزنها هو طلاقها من زوجها رجل الأعمال سيمون كونيكي، بعد إعلان انفصالهما أبريل الماضي.

وأبهرت المغنية جمهورها في جميع أنحاء العالم بفقدان الوزن الهائل الذي كشفت عنه لأول مرة في أواخر العام الماضي وعرضته أيضا خلال ظهورها العام عدة مرات، وآخرها خلال عطلة مع النجم هاري ستايلز في يناير.