عائلة كوبي براينت تظهر للمرة الأولى بعد وفاة ابنهم.. في حالة يرثى لها!

توفي نجم كرة السلة الأمريكي "كوبي براينت" وابنته "جيانا" في حادث طائرة هيليكوبتر، أودى بحياة 7 آخرين يوم الأحد الماضي، الأمر الذي صدم الكثير من معجبيه ومشجعيه.

والآن شوهدت عائلة النجم الحزينة للمرة الأولى بعد مقتل ابنهما كوبي (41 عاما) وحفيدتهم جيانا (13 عاما)، إذ رصدت كاميرات الصحافة والدته "باميلا" (65 عاما) في مدينة لاس فيغاس الامريكية بينما كانت تقود سيارتها أمس الجمعة، وتتجه نحو متجر قريب، ومن ثم شوهدت وهي تتسوق قبل أن تدخل صالون تجميل وهي ترتدي توب أسود وبنطلونا ملونا وبندانا، تاركة شعرها منسدلا.

وبحسب تقارير صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ظلت "باميلا" بعيدة عن الأضواء منذ الحادث، ولم تخرج من منزلها منذ وفاة كوبي وجيانا، على الرغم من أن زوجها "جو"، وهو لاعب كرة سلة سابق، شوهد لأول مرة خارج منزلهما خلال الأسبوع الماضي بعد وصول باقة ضخمة من الزهور.

هذا وبدت باميلا شاردة الذهن وهو أمر مفهوم، كما كانت ترتدي ملابس بسيطة، ويظهر عليها التعب الشديد، مثل جو عندما ظهر مؤخرا، إذ يمر الثنائي بفترة عصيبة للغاية.

وأشار أحد الجيران، والذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن حياة "باميلا" و"جو" انقلبت كليا بعدما حدث لعائلتهما، موضحا أنهما في حالة يرثى لها ويعجزان عن التعليق على الواقعة.

وقال الجار الذي أوضح أن باميلا وجو مقربان للغاية من عائلته: "كما هو متوقع، إنهما مدمران بعد فقدان ابنهما وحفيدتهما، إنه أمر مؤسف للغاية".

وأضاف: "إنهما بحاجة للخصوصية في هذا الوقت الحساس، فمن الصعب تخيل ما يمران به حاليا".

img

يذكر أن كوبي قد ذكر من قبل في مقابلة لعام 2016، أنه لم يتحدث لوالديه منذ 3 سنوات، بعد أن توترت علاقتهم نتيجة رفضهما لزوجته "فانيسا"، وعندما حاولا في عام 2013 بيع أشياء ذات قيمة خاصة لديه دون موافقته، مثل تذكار من مدرسته الثانوية وخاتمي بطولة ليكرز حصل عليهما في عام 2000 في مزاد، إلا أن نجم كرة السلة الراحل كان قد تصالح مع والديه منذ فترة، وكانت ابنته الراحلة "جيانا" مقربة جدا من جدها "جو".