صحيفة إسبانية تنشر صورة “منقبة” سعودية وتثير البلبلة!

لفتت صحيفة ماركا الإسبانية المهتمة بالشأن الرياضي، نظر العالم بوضع صورة تتصدر الصفحة الأولى لعدد اليوم الأحد ويظهر بها امرأة منقبة تحمل الفانيلة الخاصة بنادي ريال مدريد، وبجانبها شاب يرتدي تيشيرت نادي اتلتيكو مدريد، وعبارات غير مفهومه كتبت باللغة العربية، ولاقت الصحيفة رواجا كبيرا نظرا للصورة التي تصدرت صفحاتها الأولى لهذا اليوم.

وتبادل المتابعون الآراء حول تلك الصورة التي أصبحت مثار اهتمام، فبعضهم وصفها بالمسيئة نظرا لكونها تحمل تهكما واضحا على المرأة السعودية والرجل السعودي الذي ظهر بملابس بمظهر غير مرتب، فيما ذهب آخرون إلى أن الصحيفة الإسبانية أرادت نقل صورة مقربة عن حالة الشعب السعودي الذي يستضيف نهائي السوبر الإسباني الذي يجمع ريال مدريد بنظيرة اتلتيكو مدريد في مدينة جدة، ومدى حب المجتمع السعودي لكرة القدم، وأن جميع فئاته شغوف بهذه اللعبة الأشهر في العالم.

وتستضيف السعودية هذه الفترة رباعي كرة القدم في إسبانيا (برشلونة، ريال مدريد، فالنسيا، اتلتيكو مدريد)، وانتهت اللقاءات بتأهل "الريال" للقاء نظيره "اتلتيكو" مساء الليلة على نهائي الكأس.

والمعروف عن صحيفة ماركا على مدى 82 عاما ومنذ إنشائها، إثارتها الدائمة للجدل على جميع الأصعدة.

وتعد إسبانيا من الدول الأوروبية التي تمنع ارتداء النقاب، فعلى الرغم من أن المحكمة العليا الإسبانية أعلنت في 2003 حظر ارتداء النقاب معتبرة أنه "يحد من الحريات الدينية"، لازالت تطبقه أجزاء أخرى استنادا إلى حكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 2014، وكان هناك حظر محلي لارتداء النقاب في أجزاء معينة من كاتالونيا، لكن سرعان ما تم إلغاؤه.