فادي الهاشم يحال إلى التحقيق مجددا.. ونانسي عجرم إلى الطبيب الشرعي!

أكد المحامي أشرف الموسوي، المتابع لقضية مقتل الشاب محمد الموسى، الذي أطلق النار عليه زوج الفنانة نانسي عجرم، أنه صدر اليوم استنابة قضائية بحق الهاشم وقد تؤدي إلى إعادة توقيفه بعد اخلاء سبيله من قبل مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون، التي أكدت أن ما قام به الدكتور فادي الهاشم جاء دفاعا عن النفس، مبنية قناعتها بالأدلة والمعطيات وأفلام كاميرات المراقبة.

وأشار المحامي أشرف الموسوي، في حديث خاص مع موقع "فوشيا"، إلى أنه تم استدعاء الدكتور فادي الهاشم مجددا للتحقيق على خلفية مقتل الشاب محمد الموسى، كما تم عرض النجمة نانسي عجرم على طبيب شرعي للكشف عن إصابتها التي أكدت الفنانة إنها كانت نتيجة شظايا الرصاص وحادث إطلاق النار الذي حصل بين زوجها واللص.

img

وأضاف الموسوي:تم استدعاء زوجة القتيل محمد الموسى المتواجدة حاليا في لبنان، كما تم تفريغ محتوى الهواتف الخليوية الخاصة بجميع العاملين لدى منزل نانسي عجرم، وسحب جميع الفيديوهات الخاصة بالكاميرات الداخلية والخارجية للمنزل.

ولفت أشرف الموسوي إلى أنه سيتم الكشف على منزل زوج النجمة نانسي عجرم مجددا، وذلك بعد رفض عائلة القتيل استلام الجثة اليوم، واحتجاجهم على الإجراءات القضائية المعمول به، خاصة وأن زوجة القتيل أكدت أن هناك معرفة مسبقة بين زوجها والدكتور الهاشم وزوجته نانسي عجرم، مشيرة إلى أنه كان يتردد للعمل لديهم في المنزل.

كلام الموسوي جاء بعد البيان الذي صدر أمس عن مكتبه؛ إذ جاء فيه: وبعد تفاوض شاق مع عائلة المرحوم محمد موسى الذي قتل على يد الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، قررت العائلة استلام الجثة غدا، ودفنها في العاصمة السورية دمشق، تاركين للقضاء اللبناني أمر التحقيقات ومتابعة الدعوى عبر وكيلهم القانوني قاسم الضيقة، والذي تمنى بدوره على عجرم احتضان أولاد القتيل ورعايتهم، عبر حسابه في مواقع التواصل"، وفق قوله.

تجدر الاشارة، إلى أن والدة المغدور كانت أعربت في وقت سابق عن أسفها للظلم الذي تعرض له ابنها بعد مصرعه على يد الدكتور فادي الهاشم، رافضة قبول التعزية التي تقدمت بها عجرم في تصريحات تلفزيونية بعد إخلاء سبيل زوجها فادي الهاشم، مرددة : "حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم، فكيف أقبله وهي التي قتلت ابني؟".

واستطردت الأم في تصريحات إذاعية لمحطة "ميلودي إف إم" السورية قائلة: "هنا عم يعزوني وهما قتلولي ابني كنت أقبل العزاء في حالة واحدة لو ضُرب في قدمه أو رصاصتين ثلاثة ليه يضرب 16 رصاصة وهو أعزل ولو شايل سكين حقن يدافعوا عن بيتن ونفسن وشرفية بيتهن لكن هو فايت أعزل مثلما تقول الفيديوهات ومثلما أولادها غالين عليها ابني غالي عندي بدكن أقبل العزاء من قاتلة ابني ما بقبله".