أمل عرفة تحتفي بالمليونين.. وتحضّر لهذا العمل الفني!

تستعد النجمة السورية أمل عرفة حاليًا للسفر إلى دولة الإمارات للمشاركة في مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما الذي سيقام في فبراير المقبل بدورته التاسعة كضيفة شرف، وذلك بعد أن كانت شاركت في المهرجان عينه قبل أعوام عبر مونودراما "البحث عن عزيزة سليمان" من إخراج أسعد فضة.

كما تعمل أمل عرفة على التحضير لعمل فني من تأليفها سيكون مضافًا إلى أعمال كثيرة قدمتها من تأليفها وبطولتها لا تريد الكشف عنه إلى حين إنجاز تحضيرات أكثر ليكون كل شيء في وقته.

يأتي ذلك كله بعد انتشار أنباء عن اعتزال النجمة السورية أمل عرفة في العام الفائت ونفيها أنها صرّحت أو قررت الاعتزال رسميًا، معتبرة في تصريح سابق لإحدى الوسائل الإعلامية أنها تحدثت عن غضب وحزن ألمّ بها لأحد أصدقائها، ولم تكن تتوقع انتشاره ونشره كخبر صحافي.

لكنها أنهت رواية الاعتزال بمشاركتها في بطولة مسلسل "حارس القدس" وهو تأليف حسن يوسف وإخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، والذي سيعرض في رمضان المقبل ويتحدث عن المطران كبوجي، بشخصية بعيدة عن الكوميديا لتكون عين حارس القدس.

من جانب آخر، احتفلت عرفة قبل أيام بوصول حسابها في إنستغرام إلى مليوني متابع، معتبرة أنّ محبة الجمهور هي الأساس الذي تمضي عليه، حاملة على عاتقها أمنياتهم ومايرغبون بمتابعته من نشاطها وأعمالها، لتواصل مسيرتها الفنية بكل النجاح الذي بدأت به، محترمة رغبتهم وأمنياتهم.

وكانت عرفة قد شاركت في العام الفائت ببطولة مسلسل "كونتاك" إخراج حسام الرنتيسي بشخصية "انتصار الجزراوي" التي تنحدر من شمال سوريا، و تسببت الحرب بنزوحها إلى دمشق وشاءت الأقدار أن تسكن بالبناء الأساسي الذي تجري فيه أحداث العمل، لنرى خلال اللوحات المواقف التي تنشأ بين سكان البناء.

وكانت عرفة أيضًا قد واجهت الكثير من الهجوم من قبل البعض على خلفية أحد مشاهد هذا العمل، والذي تحدثت فيه عن الكيماوي ومن ثم اعتذارها الذي أشعل نارًا ضدها. وحاولت عرفة تجاوز ذلك بالصمت واضطرت إلى إغلاق صفحتها في فيسبوك، قبل أن تعود إلى بأسها وقوتها وتتابع عملها وحياتها متجاوزة كل الصعوبات التي مرت بها.