مؤلف مسلسل “بيتي القبيحة” ينهي حياته بهذه الطريقة!

أنهى المؤلف والمنتج الأمريكي، سيلفيو هورتا، مخرج مسلسل "بيتي القبيحة" Ugly Betty الشهير، حياته بطلق ناري عن عمر ناهز الـ 45 عاما.

وتم تأكيد وفاة هورتا، دون تقديم أي تفاصيل أخرى في هذا الوقت، وفقا لمجلة "بيبول" الأمريكية المهتمة بأخبار المشاهير، على أن يتم كشف التفاصيل لاحقا.

وتردد أنه تم العثور على جثته في ميامي، وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أنه تم العثور عليه غارقا في دمائه بغرفة فندق بمدينة ميامي.

اشتهر هورتا بتأليف المسلسل الهزلي Ugly Betty، الذي امتد من عام 2006 إلى عام 2010، وقام ببطولته النجمة أمريكا فيريرا كشخصية مميزة، وهي فتاة أمريكية مكسيكية من كوينز تنال وظيفة في مجلة أزياء في مانهاتن.

وحازت السلسلة على جائزة إيمي في عام 2007 باعتباره مسلسلا كوميديا متميزا، وفازت فيريرا بجائزة أحسن ممثلة كوميدية عن دورها في العام نفسه في إيمي وغولدن غلوب.

وفي عام 2007، فاز مسلسل Ugly Betty بأفضل مسلسل تلفزيوني في جولدن غلوب، كما تم ترشيح المسلسل لما يصل إلى 92 جائزة.

بعد خبر وفاته، سارع العديد من معجبيه للتعبير عن حزنهم على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك الممثل بوز جوني سيبيلي والذي كتب على تويتر: كان سيلفيو رجلا طيبا، هذا محزن للغاية، ارتح في سلام يا أخي".

ووصف بيريز هيلتون فقدان هورتا بأنه "مدمر"، كما نشرت الممثلة الأمريكية، فانيسا ويليامز، صورة تجمعها بهورتا على حسابها على "إنستغرام"، وقالت: "سنفتقد جميعا إبداع وشغف سيلفيو للغاية، وخاصة أولئك الذين عملوا معه، سيفتقدونه بشدة".

يُذكر أن هورتا من أصول كوبية، ولد سيلفيو هورتا في الـ 14 من أغسطس 1974 في ميامي في الولايات المتحدة، وكان قد كشف عن مثليته لعائلته وهو في سن التاسعة عشر.

وساهم هورتا في صناعة فيلم الرعب "أسطورة شعبية" والذي تم إطلاقه في عام 2000، وعلى الرغم من تحقيق الفيلم نجاحا كبيرا ووصول إيراداته إلى 72.5 مليون دولار، إلا أنه لم يكن مخرجه سعيدا بنجاحه آنذاك.